برلماني: بعض السياسيين العراقيين ولاؤهم لـ”اليشماغ” السعودي

بغداد – الجورنال

عدّ عضو لجنة العلاقات الخارجية٬ مثال الالوسي٬ تصريحات وزير الخارجية السعودية بشأن وجود ضباط إيرانيين يقودون الحشد الشعبي٬ بانها “نتاج قصور في التجربة ووجهة نظرغير ناضجة”٬ مشيرا الى ان “هناك سياسيين عراقيين مازالوا يعملون تحت الوصاية والرعاية السعودية”.

وقال الالوسي ان “وزير الخارجية السعودي يحاول من خلال تصريحاته ضد الحشد الشعبي٬ ان يخرج من دائرة الاتهام الدولي الى السعودية بارتكاب مجازر بحق الانسانية في اليمن”٬ مبينا ان “السعودية تعاني بسبب حدة الانتقادات والاتهامات الدولية٬ وبالتالي يحاول الجبير ان يخرج من الدائرة المحلية السعودية الى دائرة عراقية وايرانية”.

وأضاف ان “السعودية في أزمة نظام وحكم كبيرة ومتورطة في ملفات كبيرة في اليمن وسوريا والعراق”٬ مشيرا الى ان “النظام السعودي يحتضر وهرِم وغير قادر على مواكبة حاجات العصر الحديثة لمواطنيه”.

ولفت الالوسي الاهتمام الى ان “بعض القيادات السياسية العراقية ما زالت تعمل تحت الوصاية والرعاية لليشماغ السعودي”٬ مؤكدا اننا “نترفع عن الرد على تصريحات الجبير الطفولية والفضولية”.واقترح الالوسي على الحكومة العراقية “دعم الشعب السعودي لنيل حريته وحقوقه من خلال دعم الثوار وفتح الحدود لهم”.

مقالات ذات صله