التفجيرات تطيح بالمواطنين في بغداد .. والجاني مجهول!

بغداد – الجورنال نيوز

بعد يوم واحد من افتتاح محافظة بغداد٬ مشروع كاميرات المراقبة الالكترونية الأكبر في العاصمة٬ الذي يهدف بحسب ما أعلنه المحافظ علي التميمي٬ تحصين امنها من أي عمل إرهابي٬ شهدت مناطق متفرقة من بغداد اعمالا إرهابية مختلفة من تسليب وتفجيرات بعبوات ناسفة٬ فهل قُتل المشروع قبل ان يولد؟!

وتزاحم سياسيون ومسؤولون على افتتاح هذا المشروع “الضخم” حيث كان “قص الشريط” من حصة محافظ بغداد٬ لتظهر الصور المعايير الالكترونية الحديثة المستخدمة في هذا المركز “العملاق”٬.

وتساءل مواطنون عن جدوى هكذا مشاريع٬ وهل ستكون كمثيلاتها مثل “صقر بغداد” الذي تشوبه الكثير من علامات الاستفهام حول الأموال التي خُصصت له والأخرى التي تؤخذ من أصحاب السيارات٬ متمنين في الوقت نفسه ان تسهم هكذا مراكز امنية في الأقل بالحد من العمليات الإرهابية المتكررة التي توقع المئات من الضحايا الأبرياء٬ وعدم اقتصارها عن كونها مؤسسة أخرى أقيمت لجني الأموال وابتزاز الاخرين كما هو معهود!

فبعد يوم واحد من افتتاح هذا المركز٬ الذي وبحسب ما قاله التميمي يعد من أبرز المشاريع التي ترصد كل التحركات المشبوهة في جميع مناطق العاصمةل٬كونه يستخدم تقنيات متطورة بعيدة عن الكلاسيكية المتبعة في سائر الأجهزة الأمنية الأخرى٬ شهدت عدة مناطق في بغداد احداثاً امنية متتالية.

فقد افاد مصدرأمني٬ بأن مسلحين مجهولين قتلوا مدنياً وسرقوا مبلغ 50 مليون دينار كان بحوزته في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة !

و أضاف المصدر٬ ان: عبوة ناسفة انفجرت في منطقة البياع جنوب غربي بغداد٬ أدت الى مقتل مدنيين اثنين وجرح 5 اخرين٬ مشيرا الى العثور على جثة في منطقة أخرى بالعاصمة٬ وتساءل مواطنون لماذا لم يتم رصد من قام بزرع العبوة؟ واين دور النظام الكتروني الخاص بمراقبة الشوارع في الليل والنهار؟. وأشار المصدر الى ان عبوات ناسفة أخرى انفجرت مستهدفة المدنيين في مناطق متفرقة من العاصمة اخرها في منطقة الشعب حسب اعلان عمليات بغداد.

مقالات ذات صله