الحشد الشعبي لكارتر.. لا أهلاً ولا سهلاً وضغوطك لن تبقي قواتك في العراق

بغداد – الجورنال نيوز
كشف مصدر في الحشد الشعبي، الاحد، عن اسباب زيارة وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر الى بغداد ,مؤكدة انها تاتي للضغط على الحكومة العراقية ببقاء قوات بلاده في العراق وتأجيل اتمام عملية تحرير الموصل لشهرين لاتمام صفقة مع روسيا بشأن سوريا.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان كارتر الذي التقى المسؤولين العراقيين وقيادات عسكرية يسعى لاتمام صفقة مع العراقيين لتاخير العملية بسبب ارتباط نتائجها بالمعارك في سوريا ضد التنظيم.

واشار المصدر الى ان قيادات الحشد لا ترحب بكارتر وهي تعرف نواياه ونوايا الادارة التي ارسلته ,موضحا ان موقف الحشد واضح وهو لا لبقاء القوات الغازية في العراق.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد رفض بقاء اية قوات اجنبية في العراق بعد تلميحات المسؤول الاميركي بهذا الشان ,كما اكد ان رئيس الوزراء التركي قد اكد له انسحاب قوات بلاده بعد نهاية تنظيم داعش في الموصل.

وكان وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر قد وصل الاحد الى بغداد لبحث الخطوات المقبلة في الحرب ضد تنظيم داعش، حسبما اعلن بيان لوزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون).

وقال البيان ان “وزير الدفاع الاميركي وصل الى العراق الاحد في زيارة لبحث الخطوات المقبلة في الحرب ضد الدولة الاسلامية”.

وسيجري كارتر مباحثات مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، وفقا للبيان. كما سيلتقي الجنرال ستيف تاونسند قائد العمليات الدولية المشتركة.

وتتزامن الزيارة مع مواصلة قوات عراقية بدعم من التحالف الدولي، تنفيذ عملية انطلقت في 17 تشرين الاول/اكتوبر، لاستعادة السيطرة على الموصل .

وتعد الموصل ثاني كبرى المدن العراقية ،واخر اكبر معاقل داعش في العراق .وتقود الولايات المتحدة التحالف الدولي الذي يقدم الدعم المباشر عبر التدريب والمستشارين للقوات العراقية التي تقاتل تنظيم داعش.انتهى

مقالات ذات صله