الحلي : المالكي تنازل عن المنصب للعبادي من دون خيانة

بغداد – الجورنال نيوز

أكد القيادي في حزب الدعوة الاسلامية والمستشار في رئاسة الوزراء وليد الحلي، أن “حزب الدعوة الاسلامية ليس هو الحزب الحاكم وان المالكي هو من تنازل للعبادي عن منصب رئيس الوزراء ولست انا من قام بخيانته “.

وأشار إلى أن “التسوية التاريخية اشترطت مواجهة البعث وداعش والقاعدة ومن ساندهم وليس هناك تسوية مع خميس الخنجر وامثاله”، مبينا أن “اقرار قانون الحشد الشعبي سينهي ظاهرة الارتباط السياسي بالقوات التابعة للحشد ويتحول الحشد حاله حال جهاز مكافحة الارهاب والشرطة والجيش”.

وتابع أنه “لولا القيادة الحكيمة للقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي لما تحققت الانتصارات ضد داعش”، مبيناً ان “رئيس الوزراء بدهائه تمكن ايضاً من اعادة 70 مليار دولار إلى خزينة الدولة بعد قرارات خفض النفقات ومتابعة الاموال وتقصي الفضائيين في الدولة العراقية”.انتهى

مقالات ذات صله