برلماني: خيارات الكرد من دون بغداد محدودة

بغداد – الجورنال نيوز
اكد عضو في الكتلة الكردستانية في مجلس النواب العراقي أن حكومة اقليم كردستان العراق ليس أمامها خيار آخر سوى الاتفاق مع الحكومة العراقية وهو الخيار الأفضل.

واشار أمين بكر الى أن الحكومة العراقية أعدت ميزانية 2017 راعت فيها ما تم الاتفاق حوله بشأن حصة اقليم كردستان في الميزانية.

واعتبر بكر أن المسؤولين في الاقليم لا سبيل لهم سوى الالتزام بالشروط التي وضعتها الحكومة العراقية، والتي تعتمد الشفافية والاحصائيات الدقيقة حول عائدات الاقليم من النفط، خاصة وأن السياسة النفطية السابقة للإقليم لم تستطع السيطرة على الأزمة المالية التي حلت به.

ولفت النائب الكردستاني الى ان الحكومة العراقية كانت تريد اعداد مشروع يرتكز على اساس التعامل بشكل مستقل ومباشر مع محافظات ومدن الشمال اذا لم تلتزم حكومة الاقليم بالشروط التي وضعتها الحكومة العراقية.

ووقعت خلافات بين حكومة الاقليم والحكومة العراقية على العديد من القضايا، من بينها عائدات الاقليم من النفط، وكانت اربيل تعترض على بغداد بأنها لا تزودها بحصتها من الميزانية والتي تبلغ 17بالمئة منها، بينما كانت تصر بغداد على ضرورة أن تقدم حكومة الاقليم معلومات شفافة حول عائداتها من النفط لتقدم لها الميزانية بشكل كامل.انتهى

مقالات ذات صله