مراجع النجف ينعون اية الله السيد تقي القمي

بغداد – الجورنال نيوز
نعت المراجع الدينية العليا في النجف الاشرف، الخميس، المرجع الديني اية الله السيد تقي الطبطبائي القمي الذي توفي اليوم في محافظة كربلاء المقدسة.

وقالت المراجع ان “السيد القمي بعد ان جاء الى العراق زائرا لأئمة الهدى، وقد صادفت وفاته يوم وفاة الامام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام فعند الله نحتسبه ابا روحيا و استاذا كبيرا و رمزا رفيعا من رموز العلم والزهد والتقى”.

والراحل السيد تقي الطباطبائي القمي هو أحد أبرز المراجع الدينية الشيعة في إيران. ولد سنة 1341 هـ في مدينة مشهد، وعاش في مدينة قم. وهو شقيق المرجع حسن الطباطبائي القمي الذي توفي مؤخراً في مدينة مشهد.

وقال المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني في بيان تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، إن “نبأ وفاة الفقيه الكبير سماحة آية الله السيد الحاج تقي الطباطبائي القمي (قدس سره) قد ألمنا واحزننا كثيرا، لقد كان الراحل من نماذج العلم والتقوى ومن خلص حماة مكتب أهل البيت العصمة والطهارة (عليهم السلام) ويعتبر فقدانه خسارة كبيرة”.انتهى

مقالات ذات صله