النزاهة النيابية تتهم مفتشة وزارة التربية بالفساد

بغداد – الجورنال نيوز
كشفت لجنة النزاهة النيابية، عن “صفقات وهمية” في طباعة الكتب المدرسية، مبدية رفضها “تسمين كروش الفاسدين” عبر منح صفقات المطابع لشركات في العاصمة الأردنية عمان، فيما اتهمت مفتشة وزارة التربية جميلة زيدان بـ”الدفاع عن فساد” الوزارة.

وقالت عضو اللجنة النائبة عالية نصيف في تصريح، إن “وزارة التربية تعتمد على شركات محددة في عمان وتعطي صفقات المطابع لهم”، لافتة إلى “أنني أبلغت أعضاء لجنة التربية في مجلس النواب بضرورة متابعة الموضوع للحيلولة دون تسمين كروش الفاسدين بعقود وصفقات لشركات وهمية وأخرى لا تقوم بالتزاماتها بالشكل المطلوب”.

وأضافت نصيف “إنني وجهت قبل نحو عام 16 سؤالا من بينها أسئلة تتعلق بالمطابع إلى مفتشة وزارة التربية لكن لحد هذه اللحظة لم يأتِ الرد”، مشيرة إلى أن “مفتشة التربية باقية في منصبها لحد الآن والوزير متمسك بها لأنها تدافع عن فساد الوزارة”.

وأقر وزير التربية محمد إقبال خلال مؤتمر صحفي عقده مؤخرا، بحرمان أكثر من 5.4 مليون طالب من استلام الكتب بطبعتها الجديدة، فيما ألقى باللائمة على “ضعف” التخصيص المالي.

ويشكو أولياء أمور الطلبة في بغداد وعدد من المحافظات العراقية من عدم توفير وزارة التربية كتب المناهج الدراسية لاسيما المناهج الحديثة التي اقرت مؤخرا.انتهى

مقالات ذات صله