الخلاف على مرشح الداخلية يعطل حسم الحقائب الشاغرة وظهور مرشح جديد للدفاع

بغداد – الجورنال نيوز
استبعد رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون النيابية علي الاديب, الثلاثاء, ان يكون رئيس الوزراء حيدر العبادي قد استقر على تسمية نهائية لمرشحي الوزارات الشاغرة.

وقال الاديب, ان هناك عدة ترشيحات قدمتها الكتل والقوى النيابية المعنية الى رئيس الوزراء لتولي الوزارات الخمس الشاغرة في التشكيلة الحكوميـة مبينا ان قناعة العبادي بالمرشحين الجـدد لم تنعكس عمليا حتى الان على قادة الكتل والقوى السياسية والنيابية .

واشار الاديب الى انه “في حال تبلورت لدى رئيس الوزراء قناعة معينة بتسمية مرشح جديد لاي من الحقائب الشاغرة، فيمكنه المضي لتقديمهم الى البرلمان وعرضهم للتصويت”.

يذكر ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قدم في وقت سابق قائمة المرشحين للوزارات إلا أن الخلاف على منصب وزير الداخلية أدى الى تأجيل الامر, وان ” الكتل السياسية لا توجد بينها خلافات بشأن مرشحي بقية الوزارات الشاغرة”.

‏ من جانب آخر رجحت مصادر مقربة من المؤسسة العسكرية في العراق ترشيح اللواء الركن هشام الدراجي قائد الحركات في وزارة الدفاع لتولي المنصب الشاغر منذ إقالة الوزير السابق خالد العبيدي الذي حجب البرلمان الثقة عنه على خلفية تحقيقات في مزاعم فساد وسوء إدارة.

وبحسب تلك المصادر فإن الدراجي يحظى بثقة زملائه في وزارة الدفاع وكبار الضباط فيها الذين تخرجوا على يديه والذين بمعيته، إضافة الى ترحيب من التحالف الوطني والقيادات السنية والكردية.

والدراجي ضابط كبير، ويمتلك خبرة عالية، ولديه مشروع للنهوض بوزارة الدفاع وإعادة هيكلتها، والعمل على تطوير القدرات التسليحية فيها.انتهى

مقالات ذات صله