(الجورنال) تكشف عن خفايا زيارة الوفد التركي إلى بغداد

بغداد – الجورنال نيوز
كشف النائب عن كتلة الاحرار النيابية ماجد الغراوي، أسرار وخفايا الوفد التركي وبنوده المطروحة على الحكومة العراقية، مشيرا إلى أن الوفد التركي يحمل رسائل من رئيس الوزراء التركي رجب اردوغان للحكومة العراقية بقبول القوات التركية وبقاءها في العراق.

وقال الغراوي لـ(الجورنال نيوز) إن “زيارة الوفد التركي جاءت للضغط على الحكومة العراقية من اجل قبول القوات التركية على الاراضي العراقية وإشراكها في عمليات تحرير الموصل”، مشيرا إلى أن الوفد التركي أبلغ الحكومة العراقية بأنه لن ينسحب من بعشيقة مهما كلف الأمر.

من ناحيته قال نائب برلماني آخر ان الوفد التركي تحدث باستعلاء وخاطب الجانب العراقي بالقول “انه على العراقيين تقبل هذا الوضع او تنتظرون مالايسركم” وربما نعيد النظر في اتفاقية لوزان عام 1923.

وأوضح أن “قرار مجلس النواب وموقف الحكومة المركزية واضحين برفض القوات التركية في العراق”، مشيرا إلى أن “القيادات الأمنية في الحشد الشعبي ترفض تحركات الجيش التركي في محاور القتال في الموصل لافتا إلى أن على اردوغان أن يعود الى رشده قبل أن يكون جيشه محرقة لنيران القوات الأمنية والحشد الشعبي”.

وبين أن “بقاء وتواجد القوات التركية في منطقة بعشيقة يعتبر انتهاكا لسيادة العراق وعدم احترام حسن الجوار من قبل الحكومة التركية”، لافتا إلى أن “هناك تحركا ضعيفا للدبلوماسية العراقية ووزارة الخارجية وسفاراتها لمناشدة المجتمع الدولي عن انتهاكات تركيا للعراق”.انتهى

مقالات ذات صله