المحاكم تبدا باعتماد “التبليغات والمخاطبات الالكترونية” لاختزال الوقت والجهد

بغداد_الجورنال

اعلنت السلطة القضائية، اليوم الاثنين، بدء المحاكم باعتماد “التبليغات والمخاطبات الالكترونية” لاختزال الوقت والجهد، مشيرة الى ان ذلك ياتي لمواكبة التطور الحاصل في التكنلوجيا.

وجاء في بيان للسلطة القضائية ورد لـ(الجورنال) ان”هذا الاجراء لقي ترحيبا وإشادة كبيرة من القضاة”.

وقال رئيس استئناف الرصافة القاضي جاسم محمد عبود ان”لجوء المحاكم العراقية إلى إتباع البريد الالكتروني بإجراء التباليغ القضائية والذي جاء إثر توجيه مجلس القضاء الأعلى يوفر كثيرا من الجهد والوقت ويساهم في الإسراع بحسم الدعاوى”.

واضاف أن” هذا الإجراء يأتي في إطار مواكبة التطور الحاصل بالاعتماد على مجال الاتصالات والتكنولوجيا، وهذا التوجيه لا يقتصر على المخاطبات بين محافظات البلاد إنما يتعداه إلى التباليغ للأشخاص المقيمين خارج العراق”.

وانتقد عبود “دور مفوضي مراكز الشرطة في هذا العمل لافتقارهم إلى المعلومة الكافية حول كيفية إجراء التباليغ”، داعيا الى”تدريب المفوضين من مراكز الشرطة من خلال إدخالهم في دورات تدريبية بالتنسيق مع السلطة القضائية الاتحادية”.

وبشأن آلية التبليغات خارج البلاد والفرق عن الإجراءات في الداخل، أكد عبود أن “التباليغ داخل البلاد تختلف عن خارجه”.ا

مقالات ذات صله