منفذ الشلامجة.. بلا وزن للشاحنات ولا أسيجة ولا كاميرات.. ومافيات فيها تفتح باب الفرهود!!

البصرة – الجورنال
كشف النائب عن محافظة البصرة جمال المحمداوي عن وجود مخالفات كثيرة في منفذ الشلامجة الحدودي المتعلقة بضغط بعض التجار على اصحاب الشاحنات بتحميل مواد اكثر من الحمولة المطلوبة منهم وذلك يؤثر في سلامة الشوارع على حد تعبيره.

وقال المحمداوي لـ(الجورنال ) “اثناء جولة في منفذ الشلامجة الحدودي برفقة النائب مازن المازني وردت شكاوى كثيرة بهذا الامر ووجدنا المخالفات بان هناك مركبات تحمل مادة الكرنكر الثقيلة جدا وهناك شكاوى من اصحاب الشاحنات بهذا الامر” ،مشيرا الى ان هناك اهمالاً متعمداً في عدم اصلاح الميزان الخاص بالحمولات والذي تعطل منذ عام 2013.

وبين المحمداوي “ان اصلاح الميزان لا يكلف حسب معلوماتنا الا مبلغ 18 مليون دينار عراقي ،مشيرا الى انه على الرغم من الواردات التي تدخل عن طريق المنفذ الا انه لم يتم اصلاح الميزان ،مبيناً ان هناك بعض الجهات المتنفذة والتجار يستفيدون من هذا الامر .

وذكر المحمداوي انه لا توجد هناك الية واضحة من ناحية عدم وجود كاميرات في ساحة وقوف العجلات فهي مكشوفة وليست امينة حيث لا توجد كاميرات للمراقبة وليست مسيجة في الوقت نفسه ولم نطلع على اوارق رسمية ولا توجد سجلات خاصة بتسجيل المركبات الخارجة والداخلة ولا تتوافر بوابة وهذا يؤدي الى سهولة الاختراق الامني ،مشيرا الى انه اتصل بوكيل وزارة المالية لكونه تابعا لها وتم حث المسؤولين عنه على اصلاح الميزان اضافة الى الاتصال بمستشار رئيس الوزراء بخصوص هذا الموضوع.

ودعا “المحمداوي الحكومة المحلية في البصرة الى تحمل مسؤوليتها في توفير المبلغ البسيط لغرض اصلاح الميزان فضلا عن مراقبة الجهات المتنفذة التي لديها مصالح ومنافع خاصة في وضع يدها على بعض الساحات التي لا تمتلك موافقات رسمية .انتهى

مقالات ذات صله