واشنطن تدين تفجير الشعب وتؤكد التزامها بهدف القضاء على الارهاب

بغداد_الجورنال

ادانت الولايات المتحدة الامريكية، اليوم الاحد، التفجير الانتحاري الذي استهدف امس مجلس عزاء في منطقة الشعب بالعاصمة بغداد واسفر عن استشهاد واصابة نحو 70 شخصا، مؤكدة التزامها بهدف القضاء على الارهاب.

وقالت وزارة الخارجية في بيان انها”تدين بشدة التفجير الانتحاري الذي استهدف امس مجلس عزاء في منطقة الشعب بالعاصمة بغداد”، مشددة على أن “الهجوم الذي أوقع عشرات القتلى والمصابين يؤكد طبيعة الجبن والكراهية لدى داعش الذي يحاول بذر الفتن بين الشعب العراقي”.

واضافت، أن “الحادث يبرز أهمية جهود التحالف الدولي في دعم قوات الأمن العراقية لهزيمة داعش وواشنطن تجدد التاكيد على التزامها بتحقيق هذ الهدف”.

 وشهدت منطقة الشعب شمالي بغداد، امس السبت، تفجير انتحاري داخل مجلس عزاء حسيني، ما اسفر عن استشهاد واصابة نحو 70 شخصا.

مقالات ذات صله