نزاهة كركوك : التربية هدمت المدارس بحجة اعادة بناءها والمحافظة لا تستيطع استيعاب الطلبة

بغداد – الجورنال

أكدت لجنة النزاهة في مجلس محافظة كركوك ، أن فساد المالي والإداري الخاص بملف هدم وبناء المدارس من قبل وزارة التربية ملئ مناطق المحافظة بقلة المدارس وازدياد أعداد الطلبة ، مشيرة إلى أن المدارس في المحافظة لا تستوعب العام الدراسي الجديد لوجود فساد مستشري من قبل وزارة التربية .

وقال رئيس اللجنة نجاة حسن لـ(الجورنال نيوز ) إن ” اللجنة دعت إلى عدم هدم المدارس في محافظة كركوك لتردي الوضع الاقتصادي في العراق إلا أن التربية اتخذت طريقها في إجراءات الهدم مما سبب الفساد المالي والإداري وتأخر بناء المدراس التي تم هدمها لعدة اعوام سابقة “.

وأشار إلى أن ” فساد وزارة التربية في محافظة كركوك لا يمكن السيطرة عليه بسبب تنفذ بعض الجهات التي تستغل مشاريع بناء المدارس لفرض على المقاولين والشركات اتاوات مالية “.

من جهة أخرى رد مدير تربية كركوك علي الجوراني بالقول لـ(الجورنال نيوز ) إن ” الوزارة أنجزت 33 مدرسة وستدخل الخدمة خلال الشهر المقبل ، مشيرا إلى أن ” التقشف المالي وعدم إطلاق الموازنة العامة من قبل الحكومة المركزية أخر إنجاز مشاريع المدارس “.

وأضاف أن ” هناك عددا من الشركات والمقاولين دائنين بعشرات مليارات الدنانير ولم يتم تسديدها لعدم توفر السيولة النقدية “.

من جهة أخرة أكدت عضو لجنة التربية النيابية خديجة وادي لـ(الجورنال نيوز ) إن ” هيئة رئاسة البرلمان تغض النظر على الفساد المستشري في ملف هدم وبناء المدارس من قبل وزارة التربية والصناعة والأعمار والإسكان “.

مؤكدة أن ” قبل نهاية الشهر الجاري سيتم استضافة وزير التربية ووكلائه والمدراء العامون لغرض الوقوف على آليات تأخير بناء المدراس التي لم تنجز لسنوات طويلة “.

مقالات ذات صله