مطالبات برلمانية بتعويض المتضررين من الاعتقال التعسفي وتشريع قانون ضحايا العدالة

بغداد – الجورنال نيوز
طالب اتحاد القوى العراقية ممثل “المكون السني” بتشريع قانون ضحايا العدالة لتعويض المتضررين من الاعتقال التعسفي، وسط اعتراض كتل نيابية على تمريره.

وقال عضو اللجنة القانونية حسن طوران لـ(الجورنال نيوز) ان: “الحكومة العراقية وفي اطار تحقيق مشروع المصالحة الوطنية ابدت استعدادها لارسال مسودة قانون ضحايا العدالة الى مجلس النواب ثم تراجعت عن موقفها”.

وفيما استطاعت كتل نيابية في الدورات التشريعية السابقة اقرار قوانين لانصاف ضحايا النظام السابق بمنحهم رواتب تقاعدية واراضي سكنية، وافضلية في التقديم للحصول على وظائف حكومية، تبنى اتحاد القوى تشريع القانون على حد قول طوران: “بوصفه جزءا من متطلبات تطبيق مشروع المصالحة الوطنية”.

ويتجمع يوميا العشرات من ذوي المعتقلين في مكان قريب من مقر المجلس الاعلى للقضاء الواقع في المنطقة الخضراء لتقديم طلبات التعويض للمتضررين، وقال الناشط المدني جميل الجبوري لـ(الجورنال نيوز) ان: “مجلس القضاء ينتظر اصدار قانون يسمح له بتعويض الابرياء الذين تعرضوا للاعتقال، ونص الدستور العراقي في احدى مواده على حسم القضايا التحقيقية خلال ثلاثة ايام، ثم يحال المتهم الى المحاكم او اطلاق سراحه”، مشيرا الى ان: “المراجعين من اهالي احياء الدورة والغزالية وابو غريب ذات الاغلبية السنية اعتادوا مراجعة مجلس القضاء، ولكن لم تحسم قضية واحدة”، مشيرا الى ان القوات الامنية: “اعتادت على اعتقال شباب من احياء سكنية ذات اغلبية سنية في العاصمة بغداد، وايداعهم في مراكز الاحتجاز لاحالتهم الى التحقيق مع تعرضهم لابتزاز واجبارهم على دفع مبالغ مالية طائلة بالعملة الصعبة مقابل اطلاق سراحهم”.

وطبقا لبيانات منظمات انسانية بلغ عدد المتضررين من الاعتقال التعسفي 18214 شخصا يستحقون التعويضات المالية، امضوا سنوات في مراكز التوقيف وتم اطلاق سراحهم، وقال النائب السابق عمر الهيجل لـ(الجورنال) ان: “الحكومة العراقية وطبقا لما ورد بالدستور ملزمة بتعويض الآلاف من الابرياء، تعرضوا لاعتقال تعسفي، نتيجة اخطاء ارتكبتها الاجهزة الامنية”، موضحا مخاطبة منظمات دولية معنية بحقوق الانسان: “لبيان حجم الانتهاكات ضد شريحة معينة من العراقيين تعاني الاقصاء والتهميش”، محملا قادة سياسيين يتزعمون تنظيمات تمثل المكون السني مسؤولية تجاهل الدفاع عن قواعدهم الشعبية. انتهى

مقالات ذات صله