الإرهاب يستهدف المواكب الحسينية في العاصمة مستغلا النازحين وغفلة الأجهزة الأمنية

بغداد – الجورنال نيوز
فيما اعلن قائد عمليات بغداد اللواء الركن جليل الربيعي يوم الاثنين (1محرم 1438 هـ) عن اتخاذ كافة الاجراءات الامنية لوضع خطة شهر محرم الحرام، مضيفا أن “الاشراف سيكون مباشرا من قبله لكافة القطعات المنتشرة لتأمين حماية الزوار وتسهيل مهمة المواكب الحسينية”، وبعد اقل من ثمان ساعات فجر انتحاري نفسه في منطقة حي العامل غربي بغداد ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين مستهدفا موكب عزاء حسيني، اعقبه استهداف موكب آخر في منطقة المشتل جنوب شرقي بغداد.

ويقول الخبير الامني فاضل ابو رغيف ان “استهداف المواكب الحسينية خلال شهر محرم الحرام من قبل الجماعات الارهابية يهدف الى احداث الطائفية بين مكونات الشعب العراقي ولذلك يعتمد الارهاب على استهداف مناطق مختلفة وذلك لتحقيق اهدافه”.

واضاف ابو رغيف لـ(الجورنال نيوز) ان “الاجهزة الامنية وضعت خططها لتأمين المواطنين خلال زيارة العاشر من محرم وذلك بنشر الاستخبارات العسكرية”, مبينا ان القوات الامنية تمكنت من اعتقال خلايا ارهابية تخطط لاستهداف الزائرين خلال شهر محرم ,مضيفا “كما تمكنت القوات الامنية من تفكيك شاحنة مفخخة لو انفجرت لاحدثت تفجير ثلاث اضعاف تفجير الكرادة الاجرامي”.

ونوه الخبير الامني الى استغلال الارهابيين لمداخل العاصمة بغداد وخصوصا مع النازحين للدخول معهم مناطق بغداد والقيام بعملياتهم الارهابية.

كما دعا “المواطنين الى اخذ الحيطة والحذر من الارهابيين واخبار القوات الامنية باي عمل مشبوه”.

وبالرجوع الى استهداف المواكب الحسينية في بغداد اصيب عدد من المدنيين، الاحد، بتفجير انتحاري استهدف موكبا حسينيا في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة.

وقالت قيادة عمليات بغداد ان”انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه مستهدفا موكبا حسينيا في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة امس الاثنين، واسفر عن اصابة عدد من المدنيين”.

اما اصحاب المواكب فلسان حالهم واحد وهو احياء الشعائر الحسينية والتمسك بالامام الحسين سر اصرارهم على تحدي الارهاب وتقديم الخدمة للزائرين, ويقول المواطن سعد البغدادي “يجمعنا هدف واحد هو تجديد البيعة للأمام الحسين (ع) لنشد أنظار كل العالم ليرى إن كلمة أبناء العراق تجاه بيعة الإمام الحسين (ع) هي واحدة لا تفرقها تدخلات أصحاب النفوس المريضة مهما حاولت فإن الولاء قد خط على طريقنا الواحد”، مضيفا “اننا نزحف الى زيارة الامام الحسين حتى لو قطعوا ارجلنا ونتحدى جميع نوايا الارهابيين”.

يشار الى أن محافظة بغداد تشهد خلال شهر محرم من كل عام إقامة المئات وربما الآلاف من مجالس العزاء والمواكب الحسينية لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع) وأخيه أبو الفضل العباس (ع) في واقعة الطف.انتهى

مقالات ذات صله