العدالة والتنمية التركي: ذهبنا الى العراق محررين وليس محتلين

بغداد_الجورنال

أكد نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا ياسين أقطاي، اليوم الاحد، ان بلاده ذهبت بقواتها الى العراق للتحرير وليس للاحتلال، مشيرا الى ان بلاده ستعمل على بقاء سكان المناطق المحررة في منازلهم.

وقال اقطاي في حديث صحفي ان”تركيا لا تريد سوى إعادة البلدان لأهلها، والموصل الآن تحت احتلال داعش، ولا ترغب تركيا إلا في تحرير المدينة من التنظيم، وليس احتلالها”.

واضاف ان”تدخل التحالف الدولي ببلدان عربية تسبب بالكثير من حالات الهجرة، ، وكذلك داعش، وهو ما أدى إلى هجرة الآلاف، إضافة لقتل الكثيرين وتدمير مناطقهم، لكن تركيا عندما تأتي لأي منطقة يبقى سكانها فيها وعلى سكان الموصل ان يبقوا في مناطقهم المحررة”.

يشار الى ان تركيا رفضت طلب العراق في سحب قواتها من مناطق نينوى شمالي العراق.

مقالات ذات صله