العبادي يقدم السيرة الذاتية لمرشحي الدفاع والصناعة والقوى يهدد بمقاطعة جلسة الغد

بغداد – الجورنال نيوز
فيما يعتزم رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تقديم، السير الذاتية لمرشحي وزارتي الدفاع والصناعة خلال جلسة مجلس النواب غدا الخميس, املا في التصويت عليهم في جلسة السبت المقبل، اشار نواب الى رفضه لمرشحي القائمة الوطنية لمنصب وزير التجارة، في الوقت الذي هدد فيه تحالف القوى الوطنية بمقاطعة الجلسة في حال عدم اختيار احد مرشحيه لوزارة الدفاع خلفا للمقال خالد العبيدي.

وقال القيادي في ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي سيقدم خلال جلسة البرلمان الخميس، السير الذاتية لمرشحي وزارتي الدفاع والصناعة، وفي حال تم التوافق حول الشخصيتين سيتم التصويت عليهما في جلسة يوم السبت المقبل.

واضاف ان مرشح وزارة الصناعة سيكون من المكون التركماني، لافتا الى أن مرشح الدفاع تم اختياره من بين 10 أسماء قدمها تحالف القوى العراقية للعبادي.

وتشير مصادر برلمانية الى ان مرشح وزارة الصناعة سيكون وزير الدولة لشؤون المحافظات الاسبق مفتي التورهان وهو من الشخصيات التركمانية التي تحظى بمقبولية لدى الكتل السياسية، فيما تؤكد مصادر مقربة من العبادي الاستقرار على اسماء جابر الجابري وكامل الدليمي لوزارة الدفاع خلفا للمقال خالد العبيدي، بعد رفض ترشيحات منها قائد الحرس الجمهوري السابق فراس الحمداني والنائب احمد الجبوري والنائب بدر الفحل.

وفي هذا السياق هدد تحالف القوى العراقية بمقاطعة جلسة الخميس في حال عدم اختيار احد مرشحيها لوزارة الدفاع، مشيرا الى انه رشح عددا من الشخصيات لهذه الوزارة.

واكد انه متمسك بمنصب وزير الدفاع، وعلى لعبادي اختيار احد المرشحين من قبله لمنصب وزير الدفاع انطلاقا من احترام الاستحقاقات الانتخابية والتوافقات السياسية التي تشكلت بموجبها الحكومة الحالية.

واضاف التحالف انه في حالة اختيار شخصية من خارج الشخصيات المرشحة من قبل تحالف القوى العراقية فانه سيكون غير معني بها وسيقاطع الجلسة ولن يصوت لأي مرشح آخر.

ومع هذا التهديد، أكد مصدر برلماني مقرب من العبادي ان الاخير رفض المرشحين الذين قدمهم رئيس القائمة الوطنية اياد علاوي لوزارة التجارة، مبينا ان العبادي لم يقتنع بالمرشحين وطالب علاوي باستبدالهم.

واضاف ان العبادي يواجه مشكلة كبيرة في اختيار مرشح لوزارة الداخلية، حيث ان مرشحي كتلة بدر قاسم الاعرجي ويونس عبد الكريم عيلان يواجهان اعتراضات من بعض الكتل السياسية، العبادي لا يريد المخاطرة بطرح اسماء لا تلقى القبول من الكتل السياسية، كما حدث في جلسات ماضية.

رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي سيؤجل خطوة تقديم مرشح لوزارة المالية خلفا للمقال هوشيار زيباري، بسبب رغبة الاكراد التأني في اختيار البديل.انتهى

مقالات ذات صله