البرلمان يرفض تصرحات اردوغان ويدعو الى سحب السفير العراقي في تركيا وطرد سفيرهم من بغداد

بغداد – الجورنال

رفض أعضاء في البرلمان، اليوم الثلاثاء، التدخل التركي في العراق على خلفية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشأن معركة الموصل، فيما دعوا الى سحب السفير العراقي في تركيا وطرد سفيرهم من العراق وقطع العلاقات الاقتصادية ومقاطعة البضائع التركية.

وذكر بيان لجبهة الإصلاح وتضامن معهم عدد من أعضاء البرلمان وتلاه النائب أحمد الجبوري خلال جلسة البرلمان اليوم، وتلقت (الجورنال) نسخة منه، “رفضهم لقرار البرلمان التركي الذي يشرعن تواجد قواتهم المحتلة داخل العراق منذ العام الماضي دون موافقة الحكومة العراقية”.

وأضاف أن “العراق رفض بشكل رسمي في الجمعية العمومية للأمم المتحدة التوغل التركي في الأراضي العراقية، ومطالبة الحكومة التركية بسحب قواتها”.

واشار البيان الى “الهدف من هذا القرار عرقلة تحرير محافظة نينوى ووضع يد الوصاية عليها والتحكم بها بعد إنهاء مرحلة داعش بمساعدة بعض السياسيين أصحاب مشاريع التقسيم”، مبينا أن “جبهة الإصلاح ترفض هذا القرار وتدخل تركيا السافر في الشأن العراقي”.

وعد البيان، وجود القوات التركية “شكلا من أشكال الاحتلال الذي يرفضه العالم أجمع”، مطالبا البرلمان والحكومة العراقية، بـ”سحب السفير العراقي في أنقرة وطرد السفير التركي من بغداد”.

وطالب، بـ “قطع العلاقات الاقتصادية ومقاطعة البضائع التركية وإيقاف تصدير النفط من خلالها”، واشار الى انه “على الولايات المتحدة الأمريكية تحمل مسؤولياتها بموجب اتفاقية الستراتيجية وإخراج تلك القوات المحتلة”.

ودعا البيان، الحكومة العراقية الى “تحمل المسؤولية في الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الأراضي العراقية ومخاطباتها الرسمية لمجلس الأمن الدولي عبر قناواتها الدبلوماسية، واعتبار هذه القوات التركية قوات معادية في حال بقائها وعدم انسحابها”.انتهى3

مقالات ذات صله