صحيفة: البيشمركة طالبت بريطانيا بتزويدها بمعدات تحميها من الهجمات الكيماوية

بغداد_الجورنال نيوز

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الثلاثاء، عن طلب تقدمت به وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان الى بريطانيا لتزويدها بمعدات “الحماية من الهجمات الكيماوية”، مشيرة الى ان البيشمركة تخشى من استخدام داعش الارهابي لهذه الاسلحة في معركة تحرير الموصل.

وقالت الصحيفة في تقرير لها ان”قيادة قوات البيشمركة ارسلت رسالة إلى وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، وطلبت على وجه السرعة لمعدات لحماية انفسهم من هجوم كيميائي قد ينفذه داعش الارهابي في معركة الموصل”.

واضافت الصحيفة ان”قوات البيشمركة تعرضت الى هجمات باسلحة كيماوية 19 مرة، واصيب عدد من افرادها بتسمم وحالات اختناق نتيجة عدم وجود معدات الحماية”.

ومن المتوقع أن يبدأ في وقت مبكر من منتصف هذا الشهر، مع قوات البيشمركة المرجح أن تلعب دورا حيويا في معركة الموصل، تهدف إلى إنهاء وجود داعش الارهابي في العراق.

وكانت قوات البيشمركة تعتمد على حماية بدائية من هجمات كيماوية، مثل المناشف، وخزانات المياه والقبعات”.

وقد استخدمت عصابات داعش الاجرامية الذخائر الكيميائية، بما في ذلك غاز الخردل والكلور، في عدد من المناسبات في العراق وسوريا، وفقا لوكالة الاستخبارات المركزية.

وقال بريتون-غوردون، وهو القائد السابق في المملكة المتحدة الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية و(CBRN) فوج النووية والرد السريع لحلف الناتو CBRN الكتيبة ان”القضية الرئيسة هي أن الجيش العراقي وعلى وجه الخصوص البيشمركة لديها معدات وقائية قليلة جدا، مثل الأقنعة الواقية من الغازات”.

وأضاف أن” قوات البيشمركة، الذين هم على بعد 10km من المدينة الموصل، قلقة بشدة من الحرب الكيمياوية نظرا لتاريخ الكرد من هجمات كيماوية من قبل صدام حسين المخلوع من قبل قوات التحالف الغربي في عام 2004″.انتهى

 

مقالات ذات صله