برلمانيون يشيدون بحملة “كلنا ندعم اقتصادنا” ويطالبون الحكومة بتبنيها

بغداد – الجورنال نيوز
أشاد عدد من النواب والخبراء الاقتصاديين بحملة “كلنا ندعم” اقتصادنا من اجل دعم المنتج الوطني، مشيرين الى ان هذه الحملات تساهم في رفع توعية المواطنين باهمية دعم الاقتصاد والمنتوج المحلي الذي دخل الى “نفق مظلم” في ظل الاستيراد المفتوح لابسط السلع والمنتجات، مؤكدين انها تشكل الخطوة الاولى في اعادة افتتاح المصانع العراقية وخفض البطالة وتجاوز الازمة المالية التي يعاني منها العراق بسبب انخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية.

وقال النائب عن التحالف المدني الديمقراطي مثال الالوسي ان هذه الحملات ومنها حملة “كلنا ندعم اقتصادنا” تعطي الأمل بأن الشباب العراقي والمواطنين العاديين ما زالوا يفكرون في تنمية اقتصادهم، مبينا ان هذه الحملة وغيرها من الحملات ستعطي دفعة الى المنتوج المحلي والاعتماد عليه بدلا من الاستيراد، وبالتالي خفض خروج الاموال الى الخارج في وقت نحن نحتاجها لدعم اقتصادنا.

واضاف انه في الفترة الماضية لم يتم الانتباه الى اهمية المنتوج الوطني والصناعة والزراعة ما ادى الى توقف المعامل والمصانع وتدهور الاقتصاد وغزو المنتجات المستوردة لاسواقنا وصرف المليارات التي نحتاجها على مشاريع اخرى لاستيراد هذه المنتجات، لكن بعد الازمة المالية الاخيرة اصبح من الضروري الاعتماد على المنتج المحلي، وانهاء حالات الفساد والسرقة التي تنتج بسبب استيراد مواد ذات جودة واطئة، مقارنة بالمنتوج المحلي ذي الجودة العالية.

اما النائب عن ائتلاف المواطن حسن الخلاطي فاشار الى اهمية هذه الحملات في رفد الاقتصاد العراقي بالاموال من خلال توعية المواطنين باهمية شراء المنتجات المحلية بدلا من السلع المستوردة وبالتالي الحفاظ على الاموال من الخروج، مبينا ان شراء المواطنين للمنتوج المحلي سيعيد المعامل المعطلة الى العمل ويؤدي الى ايجاد فرص عمل جديدة في ظل البطالة الكبيرة التي يعاني منها العراق.انتهى

مقالات ذات صله