نائب عن نينوى يكشف عن مخطط لحماية الدواعش في الموصل

بغداد_الجورنال

كشف النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، اليوم الاحد، عن مخطط لحماية عناصر داعش الارهابي في الموصل خلال معركة تحرير الموصل، مشيرا الى وجود محور سيفر من الدواعش المرتبطين باجندات خارجية.

وقال اللويزي في بيان ورد لـ(الجورنال) انه”يمتلك ادلة ووثائق سيتم تسليمها الى الجهات الامنية تؤكد وجود سيناريو معد للتغطية على ارهابيي داعش وحمايتهم في مدينة الموصل”.

واضاف ،ان ” معسكر اثيل النجيفي المسمى بـ”الحشد الوطني” مخترق وأن (عميد مناضل توفيق سعيد) جاء الى أحد ضباط المعسكر وأخبره أن هناك فرق خاصة بالاغتيالات مرتبطة به وأنها ستنشط بعد تحرير المدينة وطلب منه التغطية عليهم ومساندتهم”.

واشار اللويزي الى ان “هؤلاء الارهابيين سيحلقون اللحى ويلبسون ملابس عسكرية ومن ثم يعتبرون جزء من المقاومة ضد داعش داخل المدينة”، مؤكدا ان”الجيش العراق يتحشد لاقتحام الموصل من ثلاثة محاور ومحور بعشيقة ترك والذي يتواجد فيه حشد النجيفي والجيش التركي ومن هنا قد تبدأ عملية فرار عناصر داعش الذين يرتبطون باجندات مخابراتية خارجية”.

واعلنت عمليات نينوى اليوم،عن وصول تعزيزات عسكرية ضخمة تمهداً لانطلاق عملية تحرير الموصل.

وتجدر الاشارة الى أن (مناضل توفيق سعيد) كان برتبة عميد ركن في الحرس الجمهوري ومسؤل العمليات الخاصة عندما دخلت قوات الحرس الجمهوري الى اربيل وعضو قيادة فرقة في حزب البعث، وكان يعمل مديراً لمكتب رئيس مجلس النواب السابق اسامة النجيفي.

مقالات ذات صله