المُفوَّض السامي لشؤون اللاجئين للجعفري: سأقوم بزيارة العراق قريبا

بغداد_الجورنال

اعلن المُفوَّض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، اليوم الاربعاء، انه سيزور العراق قريبا للاطلاع على اوضاع النازحين العراقيين واللاجئين السوريين.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية ورد لـ(الجورنال) ان” وزير الخارجيَّة العراقـيَّة إبراهيم الجعفريّ التقى على هامش اجتماعات الجمعيَّة العامَّة للأمم المتحدة في نيويورك فيليبو غراندي، وجرى خلال اللقاء مناقشة تطوُّر الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، والأوضاع الإنسانيَّة التي يعيشها النازحون في العراق”.

وقال غراندي بحسب البيان ان”الأمم المتحدة تبذل كلَّ ما بوسعها لتوفير الاحتياجات الإنسانيَّة الضروريَّة للنازحين واللاجئين العراقيِّين”، مُبيِّناً أنَّ”الحرب ضدَّ الإرهاب التي تشهدها المنطقة تسبَّبت بنزوح، وهجرة العراقيِّين والسوريِّين، وأنه على الرغم من الظروف الاستثنائيَّة التي يمرُّ بها العراق جراء مُواجَهة الإرهاب، والأزمة الاقتصاديَّة فإنه يحتضن عدداً ليس قليلاً من اللاجئين السوريِّين”.

واضاف انه”سيقوم بزيارة العراق قريباً للاطلاع على أوضاع النازحين العراقيِّين واللاجئين السوريِّين، وزيادة حجم المساعدات الإنسانيَّة، بالتعاون مع الحكومة العراقيَّة، والمنظمات الدوليَّة الأخرى”.

من جانبه، حثَّ الجعفريُّ المُفوَّضيَّة السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة على” بذل المزيد من الجهود، ومطالبة الدول الذين احتضنت العراقـيِّين بتوفير المُستلزَمات الضروريَّة لهم خُصُوصاً أنهم يعيشون أوضاعاً إنسانيَّة صعبة؛ بسبب هجرتهم من مناطق سكناهم إثر العمليَّات الإرهابيَّة”، مُؤكداً أنَّ” العراق يواجه حرباً عالميَّة ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة الذين يستبيحون الدم، ويهدرون الثروات العراقيَّة؛ ممَّا تسبَّب بظاهرة النزوح داخل العراق، والهجرة إلى خارج العراق”.

مقالات ذات صله