التربية تواجه اتهامات.. 3 آلاف درجة وظيفية لميسان اختفت والبصرة تشكو من اخفاقات

بغداد – الجورنال
طالب النائب عن محافظة ميسان حيدر المولى هيئة النزاهة بتدقيق المعلومات التي تتحدث عن قيام الوزارات بالاستحواذ على عدد كبير من الدرجات الوظيفية لمستحقة لمحافظة.

وقال المولى، ان “الوزارات استحوذت على 2988 درجة وظيفية من الدوائر والمؤسسات الحكومية في محافظة ميسان، ولم تعوضها الا بـ ٣٩٥ درجة اما بقية الدرجات فلا يعرف مصيرها لغاية لحظة”، مشيرا الى ان “الدرجات الوظيفية هي درجات الحذف للموظفين من المتوفين والمتقاعدين وممن قدموا اسقالاتهم او ممن انهيتم خدماتهم الوظيفية وليست من الدرجات الجديدة”.

واضاف،ان ” مشروع قانون الموازنة العامة لسنة ٢٠١٦ نصت في المادة (١٢) رابعاً على ان تكون هذه الدرجات للمتعاقدين في نفس الدائرة، الا ان الوزارات خالفت قانون الموازنة الاتحادية”، مبينا ان “الوزارات اخذت تلك الدرجات التي رفعت لها ولم تعطي للدوائر في ميسان الحق في الاعلان عنها بالطرق القانونية وتثبيت المتقاعدين معها”.

واوضح المولى ان “لدينا الادلة الثبوتية التي تؤكد اختفاء عدد كبير من الدرجات الوظيفية المستحقة للمحافظة والتي سيتم رفعها بتقرير مفصل لهيئة النزاهة والتي نأمل ان تبت بها لايقاف الماڤيات التي تمتهن بيع الدرجات الوظيفية وحرمان مئات الخريجين من الذين يأملون بتعيينهم والذين مضى على البعض منهم سنوات عديدة

من جانب اخر اكدت عضو مجلس محافظة البصرة بشرى المحمداوي وجود مشاكل كبيرة واخفاقات في مختلف مدارس المحافظة وفي ظل الازمة المالية.

وقالت “المحمداوي للجورنال اغلب المدارس فيها مشاكل كبيرة جدا ولابسط الامور قضية عدم تواجد حتى الزجاج في المدارس مبينة انه حتى المدارس الحديثة التي افتتحت مؤخرا ينقصها الخدمات المختلفة.
واضافت”ان قلة المناهج تسببت بمشاكل للطبة وخصوصا في فصل الشتاء واكثر المدارس فاقدة للبنية الاساسية الموجودة فيها ومن المؤسف ان تفتقد المدارس لابسط الامور وهي الزجاج.انتهى

مقالات ذات صله