خبير قانوني: قانون المحافظات يمنع تجزئة نينوى الى اقاليم

بغداد – الجورنال

اكد الخبير القانوني طارق حرب، اليوم الثلاثاء، بان قانون المحافظات يمنع تجزئة محافظة نينوى الى اقاليم، مشيرا الى ان زيارة العبادي الى امريكا مهمة خطيرة اذا علمنا ان امريكا هي صاحبة الدور الكبير في حسم مثل هذه الامور.

وقال حرب في بيان، تلقت (الجورنال) نسخة منه، ان “زيارة رئيس الوزراء الى امريكا مع ظروف تتعلق اصلا بتحرير الموصل والمخططات والاقوال والاراء والتصريحات الخاصة بنينوى بعد التحرير سواء صدرت من كردستان الذي اورد لفظة الدم والتدخل التركي ومطامع بعض القادة السياسيين والحكوميين العراقيين وجهات اخرى وما يجوز وما لا يجوز في محافظة نينوى بعد تحريرها يتطلب ذكر بعض الحقائق”.

واضاف ان “ذهاب العبادي الى نيويورك في الاشتراك في الدورة الجديدة للامم المتحدة حقيقتها انه ذهب لمقابلة الرئيس الامريكي والاجتماع مع المسؤولين الامريكان حول مناقشة تحرير نينوى والخطط ما بعد التحرير اي انه سيناقش المحاولات الداخلية والخارجية لتقسيم نينوى بعد تحريرها وكيفية الوقوف امام هذا التقسيم الوارد من الداخل ومن الخارج طبقا للالتزام الامريكي المقرر بموجب اتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقع بين امريكا والعراق سنة 2008 والتي صادق عليها العراق بالقانون رقم (51) لسنة 2008 وصادق عليها الرئيس الامريكي طبقا لصلاحياته الدستورية”.

واشار حرب الى ان “مهمة رئيس الوزراء عسيرة وصعبة جدا وذلك يظهر من اصطحاب ممثل عن اقليم كردستان معه والتأثيرات التركية ورغبات بعض القادة السياسيين في تنفيذ اجندات متعددة اقلها تقسيم نينوى الى محافظات عديدة ذلك ان هذه المعاهدة فرضت على امريكا الالتزام بوحدة العراق واستقلاله وسيادته ويبقى رئيس الوزراء هو الافضل بذكر هذه الامور للمسؤولين الامريكان”.

واوضح انه “لا يجوز تجزئة محافظة نينوى الى محافظات متعددة الا بموافقة الحكومة الاتحادية في بغداد ممثلة بمجلس الوزراء ومجلس النواب ذلك ان قانون المحافظات رقم (21) للسنة 2008 اجاز ونظم استحداث الاقضية والنواحي ولم يتطرق الى استحداث محافظات جديدة وبالتالي فان الامر يتطلب اعداد مشروع قانون من مجلس الوزراء وموافقة بالتصويت من مجلس النواب لاجل استحداث محافظة او محافظات جديدة في محافظة نينوى”.

وتابع الخبير القانوني ان “هذه المسألة لا تماثل استحداث محافظة حلبجة وذلك لان حلبجة جزء من محافظة السليمانية وهي والسليمانية من المحافظات المنتظمة في اقليم اي الاقليم صاحب الاختصاص في حين ان نينوى من المحافظات غير المنتظمة في اقليم التي ترتبط بالحكومة الاتحادية في بغداد وهي صاحبة الاختصاص في هذا الموضوع”.

ولفت الى انه “لا يجوز ايضا تحويل جزء من المحافظة الى اقليم لان المادة (119) من الدستور وقانون الاجراءات الخاصة بتشكيل الاقاليم رقم (13) لسنة 2008 اشترطتا ان يكون تكوين الاقليم من محافظة واحدة او عدد من المحافظات وبالتالي لا يجوز دستوريا وقانونيا تحويل سهل نينوى الى اقليم كما يردد البعض او كما يحاول البعض تقسيم نينوى الى اقاليم متعددة”، مبينا انه “في جميع الاحوال فان لهذه الزيارة مهمة خطيرة اذا علمنا ان امريكا هي صاحبة الدور الكبير في حسم مثل هذه الامور واذا علمنا ان رئيس الوزراء هو الافضل والامثل في نقل رغبة الشعب العراقي الى هذه الدولة وسننتظر نتائج هذه الزيارة”.

يشار الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل الى نيويورك امس الاثنين للمشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة الدورة (71)، حيث التقى بعد وصوله الرئيس الامريكي باراك اوباما.انتهى3

مقالات ذات صله