جنرال أمريكي: القوات العراقية ستكون مستعدة لعملية الموصل بأكتوبر

بغداد – الجورنال

قال جنرال أمريكي كبير، إن القوات العراقية ستكون مستعدة لعملية الموصل التي طال انتظارها في أكتوبر (تشرين الأول)، بأحدث مؤشر على أن حملة شاملة لانتزاع السيطرة على المدينة من تنظيم داعش باتت وشيكة.

لكن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد، قال لمجموعة صغيرة من الصحافيين، إن توقيت الهجوم يرجع لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وقال دانفورد وهو في طريق عودته من أوروبا بعد إجراء محادثات مع حلفاء الولايات المتحدة: “سيكون لديهم جميع القوات التي يحتاجون إليها والموعد الفعلي للعمليات سيكون قراراً سياسياً يتخذه رئيس الوزراء العبادي”.

وأضاف: “لكن مهمتنا مساعدة العراقيين فعلياً في تقديم القوات والدعم اللازم للعمليات في الموصل وسنكون على استعداد لذلك في أكتوبر”.

وحذر خبراء التخطيط بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) من أن المعركة لاستعادة الموصل قد تقدم صورة مختلطة لخبراء التخطيط للحرب مع احتمال تقهقر داعش في بعض مناطق المدينة بهدف تعزيز قدراته في مناطق أخرى.

وتعهد العبادي مراراً باستعادة السيطرة على الموصل بحلول نهاية العام. وأشار قادة امنيون إلى أن العملية قد تبدأ في النصف الثاني من أكتوبر (تشرين الأول).

وبعد اجتماع مع العبادي قال أوباما للصحافيين إنه يتطلع إلى إحراز تقدم في الموصل بحلول نهاية 2016 لكنه أقر بصعوبة المهمة.

وقال أوباما: “ستكون هذه معركة صعبة. الموصل مدينة كبيرة وداعش رسخ نفسه بقوة داخلها”.

مقالات ذات صله