مخطط لزرع الفتنه بين الحشد الشعبي  والحشد العشائري في الانبار

بغداد – الجورنال

أكد القيادي في الحشد العشائري لمحافظة الانبار محمد الدليمي ، أن هناك مخططا داعشيا يسعى لزرع الفتنة الطائفية بين الحشد العشائري في محافظة الانبار والحشد الشعبي من جميع المحافظات المتواجدون في الانبار ،مشيرا إلى أن ذالك المخطط يستغل بعض النواب السُنة والشيعة من خلال تصريحاتهم السياسية المتشنجة  .

 وقال الدليمي لـ(الجورنال ) إن ” هناك بعض النواب السُنة يرفضون تواجد الحشد الشعبي في مناطق الانبار ،وبعض النواب الشيعة يرفضون خروج الحشد من الانبار لوقوعها مرة أخرى بيد داعش “.

وأشار إلى أن ” عصابات داعش في الانبار تستغل تلك المهاترات والنزاعات السياسية لغرض إشعال الفتنة بين المقاتلين من الحشد العشائري والحشد الشعبي ، لافتا إلى أن الحشد العشائري طالب رسميا بإخراج الحشد الشعبي من الانبار وأن يكون هو الجهة التي تمسك الأراض بالتنسيق مع الشرطة المحلية “.

وأضاف أن ” شيوخ عشائر الانبار دعت إلى عقد مؤتمرا يدعو إلى المصالحة الوطنية وحل الخلافات بين القيادات العشائرية وقيادات فصائل المقاومة الإسلامية وتسليم المحافظة بيد الحكومة.

مقالات ذات صله