الجعفري يدعو بريطانيا الى مساعدة العراق في استرداد امواله المهربة

بغداد – الجورنال نيوز

دعا وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، اليوم السبت، الحكومة البريطانية الى تسهيل منح سمات الدخول للعراقيين، وتقديم المساعدة في استرداد الاموال المهربة، مؤكدا على مشاركة العراق في المشروع البريطاني الخاص بانشاء محكمة خاصة بالارهاب.

وذكر المكتب الاعلامي لجعفري في بيان، تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، إن “وزير الخارجية إبراهيم الجعفري التقى صباح اليوم في العاصمة البريطانية لندن، وزيرة الداخلية البريطانية، آمبر رود”، مبيناً انه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل الارتقاء بها إلى ما يلبي طموح البلدين الصديقين”.

ودعا الجعفري، بحسب البيان،  “الجانب البريطاني إلى تسهيل منح سمات الدخول للعراقيين سواء للمواطنين، أم الوفود الرسمية”، مُشيراً إلى أن “العراق سيشارك في المشروع الجديد الذي طرحته بريطانيا، وهو إنشاء محكمة خاصة بمحاكمة إرهابيي (داعش)”.

واكد على انه “تم تقديم مشروعاً لتجريم الفكر المتطرف، والدول التي تدعم المدارس التي تدرس المناهج المتطرفة”، داعيا الحكومة البريطانية الى “مساعدة العراق في استرداد أموال الشعب العراقي من شخصيات عراقيَّة أدينوا بسرقات واختلاسات مالية، علاوة على المساعدة في استرداد الآثار العراقيَّة المُهربة إلى بريطانيا، وإيقاف مزادات بيعها”.

من جهتها ابدت آمبر رود، “استعداد بلادها لتقديم الدعم والمساعدة”، مؤكدة “وقوف بريطانيا إلى جانب العراق”.انتهى3

مقالات ذات صله