7500 مقاتل مستعدون لاقتحام الموصل

 

بغداد -الجورنال نيوز

 تستعد القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية لمعركة استعادة مدينة الموصل في محافظة نينوى من تنظيم داعش الذي استولى عليها صيف 2014.

 وقال المتحدث باسم القوات المشتركة اللواء يحيى رسول إن “لدى القوات خططا لاستعادة المناطق الخاضعة لسيطرة داعش. وأوضح أن مركز قيادة العمليات المشترك الذي تم فتحه في مدينة أربيل في إقليم كردستان يضم ضباطا من القوات المسلحة العراقية ومن قوات البيشمركة وقوات التحالف.”

 من جانب آخر، أشار اللواء سيروان بارزاني وهو قائد من قوات البيشمركة في منطقة مخمور، إلى أن البيشمركة ستكون جزءا من عملية تحرير نينوى مع قطاعات الجيش العراقي، ولكن ليس هناك أي موعد محدد بعد لانطلاق العملية.

 من ناحيته أكد الأمين العام لكتائب بابليون ريان الكلداني، أن هناك 7500 مقاتل من المكون المسيحي والشبك والتركمان والايزيديين جاهزون لتحرير قضاء الشرقاط ومدينة الموصل، لافتا إلى أن تلك القوات تتمركز في قضاء مخمور لإطلاق العمليات.

  وقال الكلداني لـ(الجورنال نيوز ) إن “قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية مصرة على تحرير الشرقاط والموصل من الإرهابيين، وبين أن هناك 7500 مقاتل من المسيحيين والشبك والتركمان واليزيدية متواجدين في قضاء مخمور لإطلاق عمليات تحرير الشرقاط والموصل”.

 وتابع أن “قيادات الحشد الشعبي نسقت مع الجيش العراقي والشرطة الاتحادية بوضع الخطط والدعم اللوجستي لتحرير تلك المناطق”.

 وأكد أن “القوات الأمنية وابناء الحشد ينتظرون الأوامر الرسمية من القائد العام للقوات المسلحة لإطلاق العمليات وتحرير المناطق الشمالية من العصابات الظلامية”.

مقالات ذات صله