400 ألف موقع الكتروني تركي تخترقه موسكو

وصلت الحرب بين روسيا وتركيا إلى عالم الانترنت، حيث أوضح تقرير نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية تعرض أكثر من 400 ألف موقع تركي على الأقل إلى هجمات إلكترونية خلال الأسبوع الجاري، مع شكوك أن تكون روسيا وراء هذه الهجمات الالكترونية.
وأكمل التقرير أن معظم هؤلاء القراصنة يستهدفون المواقع الرسمية بتركيا مثل مواقع المؤسسات الحكومية والجامعات والمدارس والجامعات والجيش والعديد من الشركات التي لها صلة بالدولة، مما يؤكد أن الغرض من تلك الهجمات هو إحداث شلل فى تعاملات مع مرافق الدولة التركية.
ووفقا لصحيفة ديلى دوت التركية أغلقت تركيا الدخول إلى المواقع الحكومية لها من خارج تركيا ومنعت إرسال رسائل بريد إلكتروني من الخارج وذلك كإجراء إحترازي ضد تلك الهجمات وأكمل التقرير أن اختراق تلك المواقع من خلال ما يعرف بهجمات DDOS تعد وسيلة شائعة وبسيطة لمهاجمة المواقع على الانترنت، لكن لا يمكن استخدامها في سرقة البيانات.
أوضح التقرير أنه على الرغم من عدم التعرف على هوية الهاكرز الإلكترونيين أو هدفهم النهائي، إلا أن العديد من التكهنات تشير إنهم روس بسبب الأدوات والأساليب المستخدمة والتي عادة ما يستعين بها الهاكرز الروس.

مقالات ذات صله