2750 فيلم من سبع قارات يشارك في مهرجان بغداد السينمائي

بغداد – خاص

نظمت المؤسسة العراقية لتنمية  السينما والثقافة وبالتعاون مع دائرة السينما والمسرح مهرجان بغداد السينمائي بدورته الثامنة.

الدكتور طاهر علوان مدير المؤسسة العراقية لتنمية السينما والمسرح افتتح المهرجان قائلا: نظمنا المؤتمر والمهرجان بالتعاون مع دائرة السينما والمسرح الراعي الرسمي لشبكة الاعلام العراقي.

واوضح: سجلت في الدورة الثامنة (الحالية) 2750 فيلم من كل القارات التي تم اختيارها للمسابقة 120 فيلم التي على مسابقات الافلام الستة التي هي مسابقة الفيلمين الروائي الطويل والقصير ومسابقة الافلام الوثائقية إضافة الى مسابقة المخرجات (ونحتفي ب13 مخرجة كل سنة) فضلا عن مسابقة حقوق الانسان ومسابقة الافلام العراقية التي ستشارك بواقع عشرين فيلم وايضا خصصت الدورة قسم خاص لسينما الاهوار بمناسبة تسجيل الاهوار ضمن لائحة التراث الانساني

اما بالنسبة للمشاركات الدولية بينَّ عواد: سيشهد المهرجان هذا العام شراكة دولية مع شركات اجنية مرموقة مثل مؤسسة كراكوف في بولونيا التي  ستعرض خمسة افلام وايضا مع معهد اندريفايد في بولونيا ومع مهرجان امتسردام في هولندا الذي ولأول مرة لها تتعاقد مع مهرجان عربي على الاطلاق وهم درسوا المهرجان منذ عام 2003 ووافقوا عليه بعد الاطلاع على سير العمل به وهذه الشركات بدورها ترسل لنا الافلام ونحن نبلورها ونترجمها ونختار المناسب منها والافلام تصلنا عن طريق الاستمارة الالكترونية على موقعنا الخاص وايضا هناك مشاركة ايرانية والتي نصيبها فيلم الافتتاح بعنوان (بوديكارد )

واضاف نحن نعتبر هذه الدورة مهمة جدا لأنها متزامنة مع احداث تحرير العراق وهذا المهرجان مهدى لأرواح شهداء العراق والابطال الذين ضحوا بدمائهم من اجل الوطن وكذلك الدورة مهداة الى روح يوسف العاني

اما اللجنة المنظمة للمهرجان تتكون من الدكتور طاهر علوان ودكتور عمار العرادي ومهدي عباس وباقي المؤسسة الادارية التي تعمل على مدار عام

واضاف نحن مؤسسة غير حكومية لا تتوفر اي ميزانية لنا فلا يوجد أي دعم حكومي بأستثناء ادارة المسرح مشكورة فنحن حافظنا على مستوى ونوع الافلام التي تعرض وتلاقي استحسان الجمهور ونعمل وفق ميزاينة محددة وحسب حدود الامكانيات فعمل المهرجان شاق جدا ويحتاج الى ادوات كثيرة مثل الترجمة والعروض والدقة ولكن نحن نعمل جاهدين لكيلا يترك بلدنا هذه الاعمال.

واوضح عود ان الدول المشاركة في المهرجان كثيرة جدا منها المانيا والدنمارك وروسيا وبلغاريا وايران وبلجيكا وبولونيا وافريقيا وامريكا اللاتينية تقريبا مايعد 50 دولة .

وتحدث عن شروط المسابقة وهي ان الفيلم يكون عرض جماهيري واي فيلم معروض على يوتيوب مرفوض رفضا قاطعا ويجب ان يكون العرض حصري خاص بنا .

اما في حديثه عن الدعم قال: لا يوجد دعم مادي لنا من أي مؤسسة حكومية ونحن نعمل وفق ميزانية محددة وحسب حدود الامكانيات فعمل المهرجان شاق جدا ويحتاج الى ادوات كثيرة مثل الترجمة والعروض والدقة ولكن نحن نعمل جاهدين لكي لا يترك بلدنا هذه الاعمال .

مقالات ذات صله