14 ملفا بهدر للأموال تلاحق بارزاني واولاده والمقربين منه

بغداد- الجورنال نيوز
كشف عضو البرلمان في اقليم كردستان عن الجماعة الاسلامية الكردستانية سوران عمر، عن وجود 14 ملفا تتعلق بقضايا فساد وهدر للأموال تلاحق رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وعائلته وبعض المقربين.

وقال عمر الذي يشغل منصب رئيس لجنة حقوق الانسان في برلمان كردستان إن “مسعود بارزاني والمقربين منه يواجهون أكثر من اثني عشر دعوى قضائية فساد مالي في حكومة الاقليم”.

واضاف ان “هناك حاليا 14 دعوى قضائية ضد شخص مسعود بارزاني حصرا في محاكم الاقليم”، معتبرا “رفع دعاوى فساد ضد رئيس الاقليم يعد نموذجا ومنعطفا جديدا في كردستان رغم هيمنة أسرة بارزاني على مقاليد السلطة والأمن والمخابرات”.

وأوضح أن “هناك قضية واحدة متهم فيها بارزاني عن هدر 14 مليون دولار العام الماضي، ولم يعرف مصدر صرف هذه الأموال فيما يعاني اقليم كردستان من أزمة مالية جعلته غير قادر على دفع رواتب موظفيه”.

وبّين أن “موضوع الفساد المالي ورفع الدعاوى في المحاكم ليس جديدا في اقليم كردستان، وقد رفعت العام الماضي 2015 شكوى لدى محكمة محلية ضد وزارة الموارد الطبيعية التي هي من حصة حزب مسعود بارزاني، بسبب تزويد عقد مع شركة غير مسجلة لشراء واستخراج النفط”، مضيفا ان “مبلغ العقد بلغ 6 ملايين دولار، ولم تبد المحاكم رأيها حتى الآن”.

واعتبر عمر إعلان مسعود بارزاني في منتصف نيسان الماضي، إحالة 20 ملفا متعلقا بقضايا فساد الى نزاهة الإقليم للتحقيق فيها، هي محاولة لوصف نفسه بأنه “يحارب ويكافح الفساد، والأمر بالعكس تماما”، مبينا أن “تلك الملفات تعود لمسؤولين كبار في إلاقليم”.انتهى4

مقالات ذات صله