١٨٧١ تأسيس اول دائرة معارف( مديرية تربية) ببغداد

بغداد ـ طارق حرب

في سلسلة تراث بغدادي كانت لنا كلمات عن تأسيس اول دائرة معارف في بغداد اي تأسيس اول دائرة حكومية في بغداد تتولى شؤون التربية والتعليم والتي كانت تسمى المعارف حتى سنة ١٩٥٨ حيث تحول اسم وزارة المعارف الى وزارة التربية واذا كان البغداديون اليهود بدأوا بانشاء المدارس الحديثة في بغداد قبل هذا التاريخ حيث تم تأسيس مدرسة الاليانس سنة ١٨٦٤ التي اسستها جمعية الاليانس الاسرائيلية وقبل هذه المدرسة كانت مدرسة مدارش تلمود وتوراة وهي اول مدرسة يهودية يعود تأسيسها الى سنة ١٨٣٢ فان الدولة العثمانية بدأت بتأسيس المدارس العسكرية والمهنية وفقا للاساليب الاوروبية واستعانت برجال التعليم الاوربيون منذ اواسط القرن التاسع عشر حيث تم افتتاح ما يسمى بالمدارس الرشيدية في اسطنبول وهي مدارس متوسطة للتعليم الحديث ومهمتها تزويد الدولة بالموظفين والاداريين وتقوية الجيش وبناء على ذلك قام الوالي مدحت باشا بعد تعيينه واليا على بغداد سنة ١٨٦٩ بتأسيس المدارس في بغداد لتكون نواة للتربية والتعليم الحكومي الحديث وكانت المدرسة الرشدية المدنية التي افتتحها الوالي مدحت باشا في مدينة بغداد في ١٨٦٩/١٠/٢١ هي اول مدرسل رسمية حديثة تفتح في بغداد ثم افتتحت مدرسة رشدية عسكرية ومدرسة صنائع وهي مدرسة للتعليم المهني ثم توالى انشاء المدارس في بغداد منها ٧١ مدرسة ابتدائية بدل الكتاتيب ومدرسة ثانوية سنة١٨٧٣ لم تنتظم حتى ١٨٩٠ وحولت الى مدرسة سلطانية سنة ١٩١٣ وهي نوع من المدارس الثانوية وثلاث مدارس عسكرية رشدية واعدادية ١٨٧٩ ومدرسة لتخريج نواب الضباط- كوچك ضابطان مكتبي- وخمس مدارس بنات احدها رشدية سنة ١٩٠٠ ودار للمعلمين في بغداد سنة ١٩٠٠ ومدرسة للحقوق سنة ١٩٠٨ وهي اول كلية في بغداد كلية القانون التي تولت تخريج اغلب رجال الحكم والثقافة والسياسة في بغداد وقد رافق ما قام به مدحت باشا من اجراءات في المعارف مع اصدار الدولة العثمانية لنظام المعارف العمومية لسنة ١٨٦٩ وهو اول تشريع تصدره الدولة العثمانية يحدد قواعد التعليم المدني الحديث حيث تناول هذا التشريع مختلف نواحي التعليم ومؤسساته وادارته وقد قرر هذا النظام تشكيل مجلس معارف في كل ولاية كولاية بغداد مثلا واناط النظام بنظارة المعارف في استنبول اي وزارة المعارف للدولة العثمانية تعيين مدير ادارة المعارف وتتولى ادارة الولاية اختيار اعضاء هذا المجلس وقد قرر هذا التشريع مهام مجلس المعارف بتنفيذ تعليمات استنبول التي تتعلق بالتعليم وصرف الاعانات المالية لمعارف الولاية والاشراف على تأسيس المدارس والمكتبات والمطابع وتنظيم ميزانية المدارس ومراقبة اعمال المدارس الرسمية واختيار وتعيين المعلمين وتولت الدولة العثمانية تنظيم ادارات التعليم عند تشريع نظام ادارة الولايات لسنة ١٨٧١ حيث اعتبر مدير معارف الولاية من كلبار موظفي الولاية وقررت رئاسته لمجلس معارف الولاية وتفتيش المدارس وتقديم تقرير للوالي حول الاجراءات التربوية وقام مدحت باشا بعد تأسيس المدارس الحديثة في بغداد بانشاء مجلس معارف بغداد ولكن هذا المجلس لم يمارس سلطاته بالشكل المطلوب حتى سنة ١٨٨٣ بعد صدور امر سلطاني بالتأكيد على مجالس المعارف وكان مجلس معارف بغداد يتألف من رئيس ونصف الاعضاء من الموظفين والنصف الاخر من وجهاء بغداد وتم انشاء دائرة معارف بغداد بالاضافة الى هذا المجلس وكان من اعضاء هذا المجلس مدير مطبعة بغداد ومكتوبچي بغداد اي الموظف الكبير في بغداد المسؤول عن المكاتبات وقد تولى بعض اهل بغداد رئاسة مجلس معارف بغداد منهم محمد افندي آل جميل وحكمت سليمان وتم انشاء مجالس معارف في السناجق التابعة لبغداد في كربلاء والديوانية لتقديم الاستشارات للادارات المدرسية في السنجق واذا كانت ميزانية معارف بغداد من ضريبة المعارف المضافة الى ضريبة الاعشار و( الويركو) ومن بعض الرسوم التي خصصت للمعارف في القرن العشرين والاعانات فقد كانت هذه الاموال تزيد على مصروفات هذه الدائرة لذا كان يتم ارسال المبالغ الزائدة الى الاستانة .

مقالات ذات صله