“يورو 2016”: البرتغال تعد ببداية تدفق الأهداف أمام المجر

بغداد – الجورنال

لم يسدد أي فريق الكرة على المرمى أكثر من البرتغال، في أول جولتين من بطولة “يورو 2016″، لكنها تملك هدفاً واحداً ونقطتين فقط، وتواجه خروجاً مبكراً محتملاً من البطولة القارية.

وسددت البرتغال 50 مرة في أول مباراتين، منها 17 مرة على المرمى، ونفس العدد خارج المرمى، بينما ارتدت 16 تسديدة من المنافسين.

كما استحوذت البرتغال على الكرة بمتوسط 62%، لتحتل المركز الثاني خلف ألمانيا بعد أول مباراتين.

لكن افتقار البرتغال للمسة الأخيرة يعني أنها ستخوض المباراة، غداً الأربعاء، في ختام منافسات المجموعة السادسة أمام المجر وهي تحتل المركز الثالث ولا تشعر براحة.

والفوز فقط على المجر التي لم تخسر حتى الآن، سيضمن تأهل البرتغال إلى دور 16، بغض النظر عن نتائج المباريات الأخرى.

وتحتاج المجر إلى التعادل لضمان احتلال أحد المركزين الأول أو الثاني، وحتى إذا خسرت فربما تتأهل إلى الدور التالي ضمن أفضل أربعة فرق تحتل المركز الثالث.

وكان كريستيانو رونالدو أحد أسباب تعثر البرتغال، حيث أخفق في هز الشباك من فرصة سهلة متأخرة في التعادل 1-1 مع إيسلندا، وأهدر ركلة جزاء في مباراة النمسا عندما سدد الكرة في القائم.

ولم يوضح لاعبو البرتغال أسباب المعاناة، لكنهم قالوا إن تدفق تسجيل الأهداف سيأتي إذا استمرت المحاولات الهجومية.

وطالب المدرب فرناندو سانتوس بنهج أكثر جدية وقوة.

وقال: “في بعض الأحيان يكون لدي إحساس الشعور بالخجل، لأننا في حالة سيئة أو لا نقدم أداءً جميلاً”.

مقالات ذات صله