يطالبون بتدخل العبادي.. تظاهرات أطراف بغداد تحاصر العاصمة وتنسق بينها لعزلها عن العالم

بغداد ـ فادية حكمت
نظم العشرات من اهالي منطقة المعامل شرقي العاصمة بغداد تظاهرات، احتجاجا على سوء الخدمات، مهددين باعتصامات مفتوحة في حال لم تحقق مطاليبهم”. وقال المنسق الإعلامي للتظاهرات علاء الفريجي في تصريح لـ «الجورنال نيوز» ان” مناطق حي النصر والمعامل تعاني نقصاً كبيراً في الخدمات، كاشفاً عن رغبة لدى الاهالي باعتصامات مفتوحة لحين تلبية المطالب”.

وأضاف ان “محافظة بغداد والأمانة تلكأت في انجاز المشاريع الخدمية المعطلة منذ سنين في منطقة المعامل ولا تزال المناطق تعاني نقصاً في الخدمات كافة”. وطالب الفريجي رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل في حل ازمة الخدمات في منطقة المعامل”. وأشار الى ان” أعضاء مجلس محافظة بغداد في منطقة المعامل لم يؤدوا دورهم الفعال في خدمة المنطقة “. ومن جانب اخر أكد مجلس محافظة بغداد ان” خدمات منطقة المعامل تقع على عاتق امانة بغداد ولا توجد مشاريع للمحافظة باستثناء المدارس “.

وقال رئيس لجنة الخدمات في مجلس بغداد ثائر البهادلي في تصريح لـ «الجورنال نيوز» ان “مهام محافظة بغداد تقع ضمن اطراف العاصمة إضافة الى اسناد امانة بغداد في تقديم الخدمات”. وأضاف ان “مجلس المحافظة جهة رقابية لا تنفيذية ومن ثم فإن خدمات مناطق المعامل تقع على عاتق امانة بغداد باستثناء بعض المشاريع منها المدارس”. وتشهد مناطق أطراف العاصمة بين الحين والآخر تظاهرات واعتصامات مفتوحة ينظمها أهالي المناطق للمطالبة بتقديم خدمات لمناطقهم”.

الى ذلك قال نائب رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية في النجف جبار حسين خشان لـ«الجورنال نيوز» ان “وزارة الموارد المائية اخفقت في مصداقيتها ولم تفِ بوعودها للفلاحين” مبينا أنه “لأكثر من عشرة أيام تم قطع المياه عن اراضي زراعة الشلب وبدأ المزروع بالتهالك “مطالباً وزارة الموارد المائية ببقائها على عهدها الذي قطعته للجمعيات الفلاحية بزيادة منسوب المياه للاراضي الزراعية” مؤكداً ان “المزارعين يهددون بالتظاهر والاعتصام اذا لم تنفذ مطالبهم ولم تفِ وزارة الموارد المائية بوعود توفير مياه السقي”. ولم تزرع اغلب الاراضي الزراعية في النجف الاشرف بمحصول الشلب خلال 3 سنوات بسبب شحة المياه وغياب خطط التوزيع العادل لها، فضلاً عن تأخر صرف مستحقات المزارعين للأعوام المنصرمة .

مقالات ذات صله