يا وزارة العمل والشؤون الاجتماعية..! إزدياد ملحوظ وخطير بأعداد المتسولين في بغداد

بدأت تطفو على الساحة البغدادية والعراقية عموما ظاهرة التسول بشكل خطير جدا .. حيث لا يخلو مكان في بغداد وخصوصا المناطق المكتظة بالسكان من شحاذين ومتسولين من شتى الاجناس والفئات العمرية .. وقلما يفلت المواطن حاليا من متسول او متسولة بالشوارع العمومية في بغداد .. بل زاد الطين بلة هو وجود اعداد لا يستهان بها من الجنسية السورية بالاضافة الى النازحين من المنطق الساخنة بالعراق . ولا نعرف لماذا لم تتخذ الجهات الحكومية المختصة دورها بالحد من مستوى الفقر المتدني لهؤلاء المتسولين .. وأين وزارة العمل والشؤون الاجتماعية من هذه الظاهرة التي تتسع يوما بعد يوم . على وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ان تأخذ دورها الحقيقي في معالجة شيوع ظاهرة التسول لكونها اصبحت ظاهرة واسعة جدا خصوصاً مع الازمة الاقتصادية التي يمر بها شعبنا العزيز .. ومن ملاحظاتنا وسؤالنا للمواطنين ..أكدوا ان هؤلاء المتسولين والشحاذين لديهم اسباب حقيقية تدفعهم للتسول وطلب الصدقة التي شحت في زمن قطعت وتقلصت الرواتب الحكومية . ان ظاهرة العوز كما نحب ان نسميها لكونها باتت ليست مهنة مع الظروف الطارئة التي يمر بها بلدنا العزيز يجب ان تعالجها الحكومة بالسرعة الممكنة ..لكون العوز والفقر بيئة خصبة للافكار الهدامة والاجرامية .. دعوة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية التي تغط بسبات عميق لتأخذ دورها الحقيقي بحصر اعداد المعوزين والذين تحت خط الفقر وخصوصاً من اخواننا النازحين الذين ضاقت بهم السبل في معالجة اوضاعهم الاقتصادية المتردية .

مقالات ذات صله