وقف لاطلاق النار جنوب دمشق لاسباب انسانية

الجورنال – متابعة

نقلت وسائل إعلام رسمية سورية، الاثنين،  عن مصدر عسكري قوله إن وقفا مؤقتا لإطلاق النار لأسباب إنسانية دخل حيز التنفيذ للسماح للنساء والأطفال وكبار السن بمغادرة منطقة الحجر الأسود الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش الارهابي في جنوب دمشق .

ويخوض الجيش السوري وحلفاؤه معارك منذ أسابيع لانتزاع الجيب الصغير الخاضع للتنظيم والذي يعد آخر منطقة لا تسيطر عليها الحكومة في العاصمة أو حولها .

ونفت وسائل إعلام رسمية، الأحد الماضي،  تقريرا للمرصد السوري لحقوق الإنسان قال فيه إن المقاتلين شرعوا في مغادرة المنطقة متجهين إلى أراض يسيطر عليها التنظيم الارهابي في شرق سوريا بموجب اتفاق استسلام.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن المصدر العسكري قوله “انه لأسباب إنسانية وقف مؤقت لإطلاق النار تم خلاله إخراج النساء والأطفال والشيوخ من منطقة الحجر الأسود “.

وأضاف أن بعد وقف إطلاق النار المؤقت يستأنف الجيش العربي السوري عملياته العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الحافلات بدأت بالفعل في مغادرة جنوب دمشق إلى المناطق الخاضعة لتنظيم داعش الارهابي في شرق سوريا.

مقالات ذات صله