وفد كردي يزور بغداد لتطبيع الاوضاع في كركوك

بغداد – الجورنال

عقدت لجنة الحزبين الرئيسين الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني المخصصة لمحافظة كركوك اجتماعها الأول، وتوصلت  الى تفاهم جيد، وقد تم التوصل الى ثلاث نقاط من اجل اعادة تطبيع الاوضاع في كركوك.

وبحسب المعلومات والتسريبات الواردة فان اللجنة قد عقدت عصر اليوم اجتماعا برئاسة مسؤول المكتب السياسي للديمقراطي الكردستاني، وعضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني ارسلان بايز.

وتشير المعلومات الواردة الى ان الاجتماع شهد تفاهما جيدا، وقد تم التوصل الى ثلاث نقاط من اجل اعادة تطبيع الاوضاع في كركوك.

وتفيد المعلومات ان اللجنة قررت ارسال وفد الى العاصمة الاتحادية بغداد للقاء رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الجهات المعنية لتطبيع الاوضاع في كركوك.

وبحسب المعلومات فان اللجنة اتفقت ايضا على اعادة تفعيل مجلس محافظة كركوك بعد تطبيع الاوضاع، وعقد جولة من المباحثات مع الاطراف السياسية من التركمان والعرب لاختيار محافظ جديد بدلا من الحالي المعين بالوكالة راكان سعيد الجبوري.

وكان الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك قد اجرى خلال الايام الماضية لقاءات شملت الجبهة التركمانية، ومنظمة بدر، والمجلس العربي في المحافظة تمهيدا للتوصل الى اتفاقات ترضي جميع الاطراف بما يخص الاوضاع في المحافظة.

وكان نجم الدين كريم محافظ كركوك المقال قد كشف الخميس ان بارزاني يقود مساعي لتطبيع الاوضاع في محافظة كركوك المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.

وقال كريم في تصريح للصحفيين على هامش حضوره مجلس عزاء لقياديين في الحزب الديمقراطي الكردستاني في اربيل، انه “توجد مساع لتطبيع الاوضاع في كركوك”، مردفا بالقول ان “الرئيس مسعود بارزاني يقود مساعي في بغداد بهذا الصدد”.

واضاف “نتمنى ان يتم تطبيع الاوضاع في كركوك بشكل سلمي، وان تخرج القوات غير الكركوكية والغريبة عن المحافظة القادمة من مناطق اخرى”.

واكد على “ضرورة ان تعود الاوضاع في المحافظة على ما كانت عليه قبل اجتياح تنظيم داعش لمناطق في العراق”.

مقالات ذات صله