وفاة العلامة الكردي مصطفى الزلمي عن 92 عاماً

بغداد – متابعة الجورنال نيوز

توفي العالم الكردي المعروف في العالم الاسلامي البروفيسور مصطفى الزلمي، اليوم السبت، في احدى مستشفيات مدينة أربيل.

وقال مدير أعمال الزلمي، ريدار أحمد، في تصريح صحفي، “بعد قضائه عدة ايام في المستشفى، توفي مصطفى الزلمي عن عمر يناهز الـ92 عاماً”.

وأضاف انه “سيتم تشييع جثمان الزلمي في الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم، من جامع جليل خياط في مدينة اربيل، ليوارى الثرى في مقبرة كسنزان، وسيكون اليوم الاول للعزاء في مدينة اربيل، وسينقل في اليوم الثاني الى السليمانية، والى خورمال في اليوم الثالث”.

واصدر البرفيسور الزلمي، العديد من الفتاوى الاسلامية، ويعرف بانه احد ابرز علماء الدين في العالم الاسلامي، ولديه أكثر من 50 كتاباً في مجال الشريعة والقانون.

ولد مصطفى الزلمي عام 1924 في قرية زلمي بهورامان بمحافظة السليمانية، واكمل دراسة الشريعة الاسلامية في عام 1946 في كويه، وفي عام 1965 حصل على شهادة البكالوريوس في القانون من جامعة بغداد، وحصل على شهادة الماجستير في الشريعة من جامعة بغداد عام 1969.

حاز الزلمي على شهادة الماجستير في الفقه المقارن 1971م من جامعة الازهر، ونال شهادة الماجستير في القانون من جامعة القاهرة عام 1973م، وحاز على شهادة الدكتوراه في الفقه المقارن بمرتبة الشرف من جامعة الازهر 1975م، وحصل على شهادة الدكتوراه في القانون بتقدير امتياز من جامعة بغداد 2005م.انتهى

مقالات ذات صله