وفاة اسطورة موسيقى بلوغراس “رالف ستانلي” عن عمر يناهز الـ 89 عاما

بغداد – متابعة الجورنال

توفي اسطورة موسيقى بلوغراس الاميركي رالف ستانلي المعروف خصوصا بأدائه احدى اغنيات فيلم “او براذر وير ارت ذاو” للاخوين كوين، عن عمر ناهز الـ 89 عاما جراء مضاعفات اصابته بسرطان جلدي.

وكتب الموسيقي ناثان ستانلي عبر موقعه الالكتروني أن رالف ستانلي “رحل بسلام أثناء رقاده اثر معركة طويلة ومخيفة مع سرطان جلدي”.

وكان المغني وعازف آلة البانجو في سن الثالثة والسبعين حين أدى من دون مرافقة موسيقية اغنية موسيقى الفولك التقليدية “او ديث” التي اشتمل عليها الفيلم الشهير من بطولة جورج كلوني.

وقد تعرف جمهور واسع في العالم على ستانلي بفضل هذه الاغنية التي نال عنها جائزة “غرامي” ابرز التكريمات في مجال الموسيقى.

ولد رالف ستانلي وترعرع في ولاية فيرجينيا شرق الولايات المتحدة حيث تعلم مع شقيقه كارتر عزف الة البانجو من والدته، بحسب سيرة نشرها المتحدث باسمه كورت ويبستر.

وقد اسهم الاخوان ستانلي في تعريف جمهور عريض بأغنية “مان اوف كونستانت سورو” التي سجلها في وقت لاحق بوب ديلان، كما شاركا في عدد من مهرجانات موسيقى فولك وبلوغراس في مختلف انحاء الولايات المتحدة خلال ستينات القرن الماضي.

وواصل رالف ستانلي تقديم جولات فنية اثر وفاة شقيقه سنة 1966 مستوحيا خصوصا من جذوره الموسيقية لاعتماد اسلوب الغناء من دون مرافقة موسيقية (اكابيلا) المعتمد في الكنائس المعمدانية في منطقته.

وشكل فرقة جديدة حملت اسم “كلينش ماونتن بويز” وسجل اغنية قديمة للأخوين ستانلي مع ديلان سنة 1997.

وشارك هذا المغني الرائد في موسيقى بلوغراس في مراسم تنصيب الرئيسين الاميركيين السابقين جيمي كارتر وبيل كلينتون كما نال تكريمات وجوائز كثيرة بينها ميدالية “الاسطورة الحية” من مكتبة الكونغرس الاميركي.

وعلى رغم مشكلاته الصحية، استمر ستانلي في احياء حفلات بعد سن الثمانين، بعضها الى جانب ابنه رالف ستانلي على الة الغيتار وحفيده ناثان على المندولين.انتهى3

مقالات ذات صله