وطني السلة يختتم معسكره التدريبي في إسطنبول ويستعد لبطولة “وليم جونز”

محمد خليل

اختتم المنتخب الوطني لكرة السلة معسكره التدريبي في مدينة إسطنبول التركية، فيما اتجه الى دولة صين تايبيه للمشاركة في بطولة “وليم جونز” الودية استعداداً لنهائيات آسيا بكرة السلة والتي تنطلق في الثامن من آب المقبل.
وقال مراسل (الجورنال) إن “المنتخب الوطني لكرة السلة اختتم معسكره التدريبي في إسطنبول والذي استمر لمدة أسبوعين، حيث خاض يومياً وحدتين تدريبيتين”.
وأضاف أن “المنتخب الوطني اكتفى يوم أمس، بوحدة تدريبية واحدة فقط، واتجه فجر اليوم الى صين تايبيه للمشاركة في بطولة وليم جونز والتي تستمر حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري”.
وأعلن الاتحاد العراقي المركزي لكرة السلة، عن مواعيد مباريات منتخبنا الوطني الاول في بطولة “وليم جونز” الدولية الودية التي ستقام في الصين تايبيه بشهر يوليو المقبل.
وسيفتتح المنتخب الوطني مشواره في البطولة بلقاء المنتخب الهندي في 15 تموز المقبل، وفي مباراته الثانية سيقابل اليابان في السادس عشر من الشهر ذاته، وبعدها بيوم واحد سيلاقي المنتخب الكندي، وفي الثامن عشر من الشهر ذاته سيلاعب الفريق الثاني لمنظمة “روك”، قبل ان يلاقي الفريق الأول لذات المنظمة بعد يوم واحد، وفي 20 تموز سيلاقي منتخب الفلبين.
ويستكمل المنتخب الوطني مشواره في البطولة بلقاء المنتخب الإيراني في الحادي والعشرين من تموز، وبعد يوم واحد سيواجه منتخب كوريا الجنوبية، ويختتم مشواره في البطولة يوم الثالث والعشرين من شهر تموز بلقاء المنتخب الليتواني.
ونشر الاتحاد العراقي في وقت سابق وعلى موقعه الرسمي ان المنتخب الوطني سيخوض معسكرين تدريبيين الاول في بغداد بتاريخ 15/6/2017 يمتد لأسبوعين على قاعة الشعب للألعاب الرياضية، اما الثاني فسيكون بالشهر القادم في تركيا ليخوض المنتخب عدة مباريات تجريبية من بعدها التوجه الى الصين تايبيه للمشاركة في بطولة “وليم جونز” الدولية الودية قبل الدخول في معترك آسيا بالعاصمة اللبنانية بيروت في شهر اب القادم.
ونجح المنتخب الوطني لكرة السلة، في خطف فوزه الثاني خلال معسكره التدريبي في مدينة إسطنبول التركية بتغلبه على منتخب جامعة ارل بنتيجة 87-48، بعدما حقق فوزه الأول على فريق ترينيفال التركي 79-67.
وأشرك مدرب المنتخب الوطني مصطفى دارين، أكبر عدد من الممكن على اللاعبين للوقوف على مستوياتهم قبل التوجه الى بطولة وليم جونز خلال الشهر الجاري.
وشارك في المباراة كل من اللاعب ذو الفقار فاهم وعلي عامر والمجنس الأميركي دي ماريو، حيث التحقوا بمعسكر الفريق في تركيا والذي بدأ منذ الأربعاء الماضي ويستمر لمدة أسبوعين يخوض خلاله أربع مباريات ودية على أقل تقدير.
وتعد هذه المباراة هي الثانية للمنتخب الوطني، بعد تغلبه على فريق ترينيفال التركي بنتيجة 79-67.
وتعاقد الاتحاد العراقي مع كادر تدريبي تركي يتكون من المدرب مصطفلى دارين ويساعده اتيلا شلبي ومدرب اللياقة بوراك اونساي والمعالج هايرتين جورجولو.
وقال دارين في تصريح لـ(الجورنال) إن “وصول العراق الى بطولة آسيا يعتبر نجاحاً بحد ذاته، ولكن في الوقت نفسه يجب ان نفكر برفع سقف النجاح، حيث نسعى الى تصعيد رتم الفريق من حيث مستوى اللياقة البدنية للتفوق على خصومنا في البطولة”.
وتابع قائلاً: “سنستعد لكل مباراة بشكل خاص، وسنلعب بطريقة مختلفة من مباراة لأخرى، إذ من الممكن ان نزج بـ 4 لاعبين طويلي القامة في احدى المباريات، كذلك من الممكن ان نزج بـ 4 لاعبين قصار القامة في مباراة أخرى، وهذا يعتمد على طريقة لعب الخصم وطبيعة المباراة”.
وأوضح أن “المنتخب العراقي يمتلك لاعبين موهوبين ذات مهارات عالية وخبرة كبيرة مثل محمد صلاح وعلي حاتم علي مؤيد وعلي عبد الله والكابتن عمر عامر وجميعهم مؤهلين للعب في الدوري التركي لكرة السلة، وبما انهم يلعبون لمدة طويلة فهم يفهمون بعضهم الاخر ويشكلون قوة ضاربة في المنتخب الوطني وهذا الامر يدعوا للتفاؤل”.
وسيلعب العراق ضمن المجموعة الثانية الى جانب منتخبات الصين والفلبين وقطر.

مقالات ذات صله