وشوارعها تغرق … امانة بغداد تعلن سيطرتها على كمية الأمطار المتوقع هطولها

بغداد-سعد المندلاوي

عدسة : قصي فؤآد

فيما تعرضت أغلب شوارع بغداد للغرق وتعذر وصول أغلب الموظفين الى مؤسساتهم، أعلنت أمانة بغداد إنها متمكنة من سيطرتها على حالات الغرق مهما كانت كميات الامطار المتوقع هطولها.

وقال حكيم عبد الزهرة مدير عام الإعلام في أمانة بغداد لـ(الجورنال) ان “أمانة بغداد إستنفرت آلياتها وكوادرها لتصريف المياه التي هطلت ليل الثلاثاء وصباح الأربعاء”.

واضاف “سيتم تصريف المياه في قناة الجيش وقناة الشرطة، وهناك بعض الأضرار في آليات سحب المياه وجاري العمل فيها” مبينا ان”يوم غد الخميس يصادف عطلة رسمية وهذا بدوره سيسهل من عمل الأمانة “.

وأوضح عبد الزهرة “بالرغم من الإمكانيات المحدودة للأمانة “سوف نسيطر على كمية الامطار المتوقع هطولها”.

وكانت هيئة الانواء الجوية قد توقعت أن “يشهد مساء الثلاثاء امطاراً تكون احياناً غزيرة على ان تكون شديدة صباح الاربعاء مع إنخفاض لدرجات الحرارة.

وتظهر موجة الأمطار التي تهطل على بغداد والمحافظات حجم العيوب في شبكات المجاري وصعوبة تصريف مياه الأمطار التي شكلت فيضانات كبيرة لم تنفع معها الحلول الترقيعية التي تلجأ إليها الإدارات المعنية حيث “تعاني المحافظات العراقية منذ سنوات من مشاكل كبيرة في مجال الخدمات وفي مقدمتها إنقطاع الكهرباء ومياه الشرب وسوء مجاري الصرف الصحي وشبكات الطرق”.

وكان العراق قد شهد في الأعوام السابقة موجة أمطار غير مسبوقة قتل على إثرها عدة أشخاص وأصيب العشرات جراء إنهيار منازال وعزل أحياء كاملة حيث بلغت كمية الأمطار المتساقطة 63 ملليمترا وهي الأكبر منذ ثلاثين عاماً.

وأرغمت غزارة الأمطار التي تسقط على محافظة بغداد ومدن أخرى مجاورة الحكومة العراقية على إعلان عطل رسمية خلال مواسم الشتاء الماضية ما كشفت عن “ضعف وهشاشة الخدمات العامة وسط تذمر المواطنين من عدم الإستعداد للموسم الشتوي”.

مقالات ذات صله