ورطة ||نعمة عبد الرزاق

هذا العراق ورطة حقيقية.. نريده ان يتقسم لكي نخلص من (طلايب) السنة والشيعة والأكراد.. ونضع حداً لعمليات الصك المتبادل ونتفق على هدنة مؤقتة لإشكالية الأحقية في الخلافة.. وفض الاشتباك بين الاقليم والمركز….ولا نريده ان يتقسم لأنه بلد عظيم يكمل بعضه بعضاً.. ولا يمكن لحجي ناصر ان يتخلى عن صهره في ديالى وأصدقائه في الموصل الذين شاركوه صمونة الجيش ولف الجكاير بورق الرايز خلال محنة الحرب في خندق واحد…

ندفع أربعين ورقة لكي نهاجر منه ونخوض مغامرة اللجوء (بالجوب) حتى نصل الى فنلندة… ثم نريد العودة اليه شوقاً الى ام لعيبي الخبازة والى السياح والطابك وخبز التنور وزبالة الشارع وكباب حجي احمد ولفات الفلافل في كراج النهضة….نريده ان يتطور ويصير مثل دبي أو لاس فيغاس،  لكننا نحنُّ الى الماضي وذكريات الطفولة وخيسة الشارع ورائحة الحرمل وعباءات امهاتنا والطوبة ام الخرك…..

نريد ان نعيش في اوربا بعيداً عن المفخخات والصكاكة والذباحة… وما ان نصل هناك حتى تغرينا فكرة الموت في الكرادة او حي اور بدلاً من حياة خالية من الروح في السويد او بلجيكا او النمسا…

نريد ان نصادق كاترين وسوزي وماريا وشارابوفا….لكننا في النهاية نحنُّ الى جمالة وخيرية وبدرية ام العصاجيل….

مقالات ذات صله