وديع الحنظل: تواصل الاستعدادات لإقامة المؤتمر الثالث للقطاع المصرفي في بغداد

بغداد – الجورنال:

التقى رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل، في دبي، بمحافظ البنك المركزي الاماراتي وبحث معه سبل التواصل المشترك. كما التقى الحنظل بالمدير العام لشركة (أنوفيشن لابز آسيا) التي تتخذ من سنغافورة مقرا لها، وتطرق الجانبان الى تغيير الطرق التقليدية في ممارسة الأعمال وطريقة تحويل الأفكار الجديدة الى مبادرات مجزية تجارياً.

وعلى هامش الفترة الأولى من الملتقى، وبحسب بيان لرابطة المصارف الخاصة العراقية تلقت “الجورنال” نسخة منه، “بحث  رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل مع محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق اهمية التواصل بين البنك المركزي الاماراتي والبنك المركزي العراقي، حيث رحب محافظ البنك الاماراتي بشدة بضرورة التواصل بين البنكين، كما التقى الحنظل والوفد المرافق له، بـ( سكوت بيلز)مؤسس  مركز (متلايف للابتكار) والمدير العام لشركة (انوفيشن لابز اسيا) التي تتخذ من سنغافورة مقراً لها، وتطرق سكوت خلال العرض للملتقى الى الدور المهم الذي يمكن ان تلعبه الافكار الابداعية في تعزيز النجاح في قطاع الخدمات المالية، وتغيير الطرق التقليدية في ممارسة الأعمال وطريقة تحويل الافكار الجديدة الى مبادرات مجزية تجارياً”.

وذكر البيان ان بيلز ابدى “رغبته الشديدة لزيارة العراق والمشاركة في المؤتمر الثالث للقطاع المصرفي المزمع عقده في منتصف كانون الاول المقبل”.

من جانبه، قال محافظ البنك المركزي الاماراتي راشد المنصوري خلال الملتقى، إن “البنك يراقب عن كثب مؤشرات السلامة المالية للقطاع المصرفي الاماراتي للتاكد من تحديد المخاطر المحتملة، واتخاذ الاجراءات الملائمة في الوقت المناسب للتحوط من تلك المخاطر التي من الممكن ان تتصاعد الى أزمة متكاملة”.

وأشار المنصوري، بحسب البيان، الى أن “أبرز الأولويات التي يجب على القطاع التركيز عليها تتضمن زيادة التمويل المخصص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة الى توسيع نطاق خدمات تمويل التجارة لمساعدة الاقتصاد الاماراتي على مزيد من التنوع وزايدة معدلات التنافسية على صعيد التجارة الخارجية”.

في سياق منفصل، تحدث (انطون براون)، الرئيس التنفيذي لاتحاد المصارف البريطانية عن المخاطر التي تواجه القطاع المصرفي العالمي في عصرنا الحالي، بما في ذلك أعباء التشريعات المالية ومخاطر التدخلات السياسية، إضافة الى المخاطر التقنية مثل المشاكل المرتبطة بالأنظمة القديمة، وصعوبات تطبيق الخدمات المصرفية الرقمية الجديدة، فضلاً عن ظهور عملات رقمية مشفرة.

وبعد انتهاء أعمال الملتقى المصرفي، اجتمع رئيس اتحاد مصارف الإمارات عبد العزيز الغرير وفريق عمله رؤساء الجمعيات واتحادات المصارف.

مقالات ذات صله