واشنطن ترحب بدعوة السيستاني لحماية المدنيين في الفلوجة

بغداد – الجورنال

اعربت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم السبت، عن ترحيبها بدعوة المرجع الديني السيد علي السيستاني للقوات المشتركة بحماية المدنيين وممتلكاتهم خلال عمليات تحرير مدينة الفلوجة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونير في إيجاز صحافي تابعته (الجورنال نيوز) إن “الولايات المتحدة ترحب بدعوة المرجع الديني في العراق آية الله علي السيستاني للقوات المسلحة بحماية المدنيين وممتلكاتهم أثناء عمليات تحرير الفلوجة”، مبينا أن “واشنطن كان قد أعربت عن قلقها للحكومة العراقية إزاء المدنيين في الفلوجة”.

وأضاف تونير، أن “الحكومة العراقية نفذت التزاماتها اتجاه الموضوع ببذل كل ما يمكنها من جهد لتفادي إيقاع خسائر بين المدنيين، حيث وجه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تعليمات واضحة للقوات المسلحة للاهتمام بهذا الموضوع”، مشيرا إلى أن “واشنطن تدعم هذا الموقف”.

وأكد تونير، أن “العبادي يقوم بتولي إدارة الهجوم بحذر شديد، مراعيا فتح منافذ آمنة ليتسنى للمدنيين العبور”، مبديا “ثقة بلاده بتطبيق القوات العراقية لتلك الأوامر والعمل بمهنية في ما يخص حماية المدنيين”.

وكانت المرجعية الدينية أوصت، أمس الجمعة،(3 حزيران 2016)، القوات المشتركة برعاية حرمات الناس في مناطق القتال، وحرمت التمثيل بالجثث والتعرض لأموال مقاتلي داعش في المنازل، فيما جددت ثناءها على المقاتلين واعتزازها بهم.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، يوم الاثنين، (23 من أيار 2016)، اعلن انطلاق العمليات العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة (62 كم غرب بغداد)، فيما أكد أن تنظيم (داعش) ليس أمامه خيار سوى الفرار من المعركة.

مقالات ذات صله