واشنطن تأمل بانتقال سلس للسلطة في باكستان بعد استقالة شريف

قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة تأمل بـ”انتقال سلس” للسلطة في باكستان بعد استقالة رئيس الوزراء نواز شريف، على خلفية نتائج التحقيق بتهم الفساد.
ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن مسؤول في الخارجية الأمريكية قوله: “هذه مسألة داخلية، ونحن نتطلع إلى انتقال سلس للسلطة وتمكن البرلمان الباكستاني من اختيار رئيس الوزراء المقبل”.
وأصدرت المحكمة العليا في باكستان، يوم الجمعة، قرارا يؤكد عدم أهلية رئيس الوزراء نواز شريف لتولي وظيفة حكومية، وذلك على خلفية تهم فساد وجهت له ولعائلته مرتبطة بما بات يعرف بـ “أوراق بنما” بناء على نتائج تحقيق في قضايا فساد شملت رئيس الوزراء وأفراد أسرته وأقربائه.
وبدأ التحقيق بعد نشر وثائق في أبريل/نيسان عام 2016، عن شركة بنمية تسمى فونسيكا موساك، تظهر أن أبناء رئيس الوزراء نواز شريف يملكون ما لا يقل عن ثلاث شركات تعمل بالخارج في ما يسمى بـ “المحميات الضريبية”.
وقدمت الأسبوع الماضي لجنة التحقيق الباكستانية الخاصة تقريرا طويلا من عشرة مجلدات عن قضية الشركة الباكستانية “البنمية”، أصدرت على أساسه المحكمة الباكستانية العليا قرارا بعدم أهلية نواز شريف لتولي منصبه الحكومي هذا والبدء في إجراءات جنائية ضده وضد أسرته، ينبغي أن تكتمل في غضون ستة أشهر. وعلى إثر ذلك قدم رئيس الوزراء الباكستاني استقالته من منصبه.

مقالات ذات صله