هل تصبح ثروات القمر في متناول الإنسان؟

قد تصبح عملية نقل عينات المعادن النادرة من القمر إلى الأرض ذات نفعية من الناحية الاقتصادية. أعلن ذلك رئيس قسم دراسة القمر والكواكب في معهد شتامبرغ الروسي الدكتور فلاديسلاف شفتشنكو.

وقال الباحث: يمكن أن نعثر على سطح القمر على كميات كبيرة من المعادن النادرة مثل الليتيوم والبلاتين والنيكل والذهب. وأوضح أن تلك المعادن ظهرت على سطح القمر جراء سقوط كويكبات غنية بالثروات الطبيعية كانت تحلق بسرعة منخفضة تعادل 12 كيلومترا في الثانية قبل اصطدامها بسطح القمر. ولم تتبخر تلك المعادن نتيجة انفجار الكويكبات، بل إنها تحطمت.

وقال العالم الروسي إن المركبات القمرية الذاتية الحركة قد توكل إليها مهمة جمع عينات من تلك المعادن الثمينة لنقلها إلى الأرض فيما بعد.

مقالات ذات صله