هكذا كانت الانهار في بغداد عند بنائها

بغداد ـ طارق حرب

في سلسلة تراثيات بغداد كانت لنا كلمات عن أنهار بغداد عند بنائها من المنصور عام ١٤٥ هج ذلك ان التخطيط الاول لبغداد قام على توفير الحاجات الاساسية ولاهمية الماء في بغداد وضرورته للشرب والاستعمالات البيتية وللبناء فقد لقي اهتمام خاص وكانت المدينة المدورة والقصور قريبة من نهر دجلة الذي كان يجري في شرقيها ولكن ضفاف دجلة العالية جعلته لا يصلح لفتح الترع وان كان مصدرا للسقائي وفي الشمال كان نهر الدجيل وفي الجنوب كانت انهر الصراة وكرخايا وطابق والرفيل غير ان بغداد عند بنائها خالية من نهر يزودهابالماء ويقال ان بطريق الروم نبه المنصور الى حاجة بغداد الى الماء ما ادى بالخليفة الى مدّ قناة من نهر الدجيل الذي يأخذ المياه من دجلة ومدّ قناة من نهر كرخايا الذي يأخذ من مياه الفرات ومن انهار بغداد الجارية بين الدور والمساكن في الجانب الغربي الكرخ نهر عيسى الذي يأخذ ماءه من الفرات ويمر جاريا وعلى جانبيه قرى وضياع الى محلة الياسرية والرومية والزياتين والى موضع باعة الاشنان وباعة الشوك وباعة الرمان ويمر بقناطر المفيض والبستان والمعبدي وبني زريق ثم يصب في دجلة جنوب الكرخ
ومن الانهر نهر الصراة الذي يسقي بادوريا وبساتينها وتتفرع من انهار كثيرة الى ان يصل بغداد ويمر بقنطرة الصينيات والقنطرة العتيقة والجديدة الى ان يصب في نهر دجلة بعد ان يدور حول بغداد الكرخ

ويحمل من نهر عيسى نهر يقال له كرخايا وتتفرع منه انهر الى ان يدخل بغدادومنها نهر رزين والذي يصب في الصراة بعد مروره في شارع باب الكوفة حيث يدخل بغداد من هناك ومن باب الكوفة الى شارع القحاطبة ثم الى باب الشام ونهر البزازين يخرج في شارع المنصور والى دار كعب ثم يخرج الى باب الكرخ والى البزازين والخزازين ويصب في دجلة.

والنهر الكبير من الخفقة الى مربعة الزياتين ويخرج منه نهر الدجاج الذي يصب في دجلة عند سوق الطعام وهنالك نهر للقلائين ويصب النهر الكبير في نهر الدجاج ويصيران نهرا واحدا ويمر بنهر طابق ثم يصب في نهر عيسى

اما انهار الحربية وهي في شمال المدينة المدورة كرخ بغداد نسبة الى حرب بن عبد الله صاحب حرس المنصور ومن انهارها نهر بطاطيا يأخذ الماء من نهر الدجيل والذي يمر على قنطرة باب الانبار ويدخل بغداد من شارع باب الانبار وهنالك نهر اسفل من النهر الاول ويمر بين باب حرب وباب الحديد ويدخل بغداد وهنالك النهر الكبير وهذه الانهار كلها مكشوفة الا التي في الحربية فانها قنوات تحت الارض
اما الجانب الشرقي من بغداد اي الرصافة فهنالك نهر موسى الذي يأخذ النهر من ماء نهر ( بين) الى ان يصل قصر المعتضد المعروف بالثريا وبعد خروجه من القصر ينقسم الى ثلاثة انهر يمر الاول الى سوق الدواب ثم الى دار البانوقة ابنة الخليفة المهدي ويمر الى باب المخرم ويمر نهر موسى الى قصر المعتصم ويحمل نهر الى سوق العطش ويصب في دار الوزير علي بن الفرات وهنالك نهر معلى ويمر بين الدور الى سوق الثلاثاء ويدخل قصر الخلافة ويصب في دجلة ويحمل من نهر الخالص نهر يقال له نهر الفضل ويؤخذ منه نهر المهدي ويدخل المدينة الى ان يصب في جوف قصر الرصافة ويحمل من هذا النهر نهر الذي يمر من شارع باب خرسان الى ان يصب في نهر الفضل بباب خرسان .

مقالات ذات صله