هاميلتون مستاء من مشرفي سباق بلجيكا

أبدى لويس هاميلتون، تعجبه من الاتجاه الذي تسير فيه بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، مشيرًا إلى أن سيارة الأمان في جائزة بلجيكا الكبرى استمرت على الحلبة لفترة أطول من اللازم لجعل السباق أكثر إثارة.
وفاز سائق مرسيدس، بالسباق بعدما انطلق من المركز الأول ليقلص الفارق مع المتصدر سيباستيان فيتل سائق فيراري إلى 7 نقاط.
ودخلت سيارة الأمان إلى الحلبة في اللفة 30 من بين 44 لفة، واستمرت 4 لفات، بينما كان المشرفون يعملون على إزالة الحطام بعد اصطدام ثنائي فورس إنديا سيرجيو بيريز، واستيبان أوكون.
وسأل هاميلتون فريقه عبر دائرة الاتصال “لماذا دخلت سيارة الأمان إلى الحلبة؟ لا يوجد أي حطام”.
وأضاف “هذا قرار سخيف من المشرفين”.
وتصدى هاميلتون لمحاولة من فيتل مع استئناف السباق قبل أن ينجح بصعوبة في استعادة سيطرته ليفوز في النهاية.
وقال السائق البريطاني، إنه استفاد من خطأ تركه يستخدم ضبطًا خاطئًا للطاقة وهو ما ساعد فيتل على الاقتراب منه في المنعطف الأول لكنه حرم سائق فيراري من فرصة التقدم أثناء الاتجاه إلى منعطف أو روج.
وبعد السباق قال هاميلتون إن استخدام سيارة الأمان كان مثل “سباقات ناسكار حيث يقرر المشرفون دخول سيارة الأمان بلا سبب”.
وقال “أعتقد أنهم (المشرفين) أرادوا مشاهدة بعض الإثارة هذا بالتأكيد هو السبب؛ لأنه لم يكن هناك أي حطام على الحلبة”.
وخفف هاميلتون من انتقاده بعد ذلك.
وقال “في النهاية الأمر غير مهم الآن، لكن لم يكن هناك أي شيء مؤذ على الحلبة”.
وتابع “يمكن القول إن المشرفين دخلوا الحلبة لإبعاد الحطام لكنهم فعلوا ذلك سريعًا. ثم قمنا بكل هذه اللفات خلف سيارة الأمان وهو ما فتح باب المنافسة”.

مقالات ذات صله