نيمار متهم بالتهرب الضريبي والتزوير

وجّهت النيابة العامة في البرازيل تهمة التهرب الضريبي وتزوير وثائق لأكثر من 7 أعوام إلى نجم منتخب بلادها وبرشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم نيمار دا سيلفا.

وأوضحت النيابة العامة أن الهاجم نيمار ارتكب جرائمه في الفترة بين 2006 عندما كان نجماً واعداً في صفوف سانتوس البرازيلي، و2013 عندما تعاقد مع برشلونة.

وكان القضاء البرازيلي رفض الخميس الماضي الاستئناف الذي تقدم به نيمار بخصوص تغريمه 112 ألف دولار بسبب تهربه من الضرائب خلال عامي 2007 و2008 حين كان يلعب في سانتوس.

واتخذ القضاء قراره في 15 الشهر الحالي لكنه خرج إلى العلن الخميس الماضي وحصلت فرانس برس على نسخة منه، وهو يؤكد العقوبة الصادرة عن وزارة المالية في 2012 نتيجة مخالفات في التصريح عن راتب اللاعب خلال تلك الفترة.

وطالب نيمار من القضاء البرازيلي بـ”اثبات تهربه من دفع الضرائب”، دافعاً ببراءته.

وبحسب تقرير مصلحة الضرائب، تهرب نيمار ووالده من دفع ما يتوجب على اللاعب عن الراتب الذي تقاضاه في 2007 و2008 من سانتوس عبر استخدام شركة نيمار للرياضة والتسويق.

ورأى القضاء أن هذه الالية “كانت وسيلة لتغطية الرواتب المدفوعة من قبل النادي إلى نيمار جونيور”، وقد استفاد سانتوس ونيمار على حد سواء من ضريبة اقل.

مقالات ذات صله