نواب: دول إقليمية تمد داعش بالأسلحة من مطار القيارة ومروحيات أمريكية تخلي قيادات داعشية من الفلوجة

الجورنال- خاص

 أكد النائب عن محافظة نينوى حنين القدو، إن هناك دولا اقليمية تعمل على إرسال طائراتها إلى العراق لتمويل العصابات الإرهابية والدعم اللوجستي عن طريق مطار القيارة القريب على مدينة الموصل في محافظة نينوى.

 وقال القدو لـ(الجورنال) إن “على الحكومة المركزية أن تُلزم قوات التحالف الدولي لمنع أي طيران إقليمي يُحلق فوق الأجواء العراقية لدعم العصابات الإرهابية، وبين أن هناك بعض الدول الاقليمية تدعم داعش عن طريق طيرانها من خلال إنزال اسلحة ودعم لوجستي على مطار القيارة في محافظة نينوى”. وتابع أن “العراق بحاجة الى امكانيات  كبيرة لرصد الطائرات التي تخترق الاجواء العراقية لدعم الارهاب في المحافظات الغربية”.

وأشار إلى أن “عصابات داعش تستغل مناطق نفوذها ومن ضمنها مطار القيارة في عمليات التفخيخ والتفجير ومحاربة القوات الأمنية”.

 من ناحيتها كشفت مصادر في الحشد الشعبي والقوات الامنية، عن قيام مروحيات امريكية بعملية اخلاء لعناصر ارهابية من قادة تنظيم داعش الوهابي.

 ووفق مصادر من الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية لـ(الجورنال) فقد شهد يوما الجمعة والسبت الماضيين هبوط مروحيات امريكية في منطقة ”معبر المفتول” في شمال غرب الفلوجة، وقامت باخلاء اشخاص، تبين لاحقا انهم من قيادات داعش الوهابي وبينهم ضباط كبار من قادة الحرس الجمهوري المنحل.

 واضافت المصادر، ان “مروحية أمريكية هبطت في مزرعة قرب الطريق الرئيس الرابط بين منطقتي الصقلاوية والفلوجة وأقلعتْ بعد أكثر من ساعة من هبوطها”، موضحة أن “المروحيةَ نقلتْ عددا من كبار قيادات عصابات داعش الإجرامية في الفلوجة، بعد أنْ كانوا متجمعين في تلك المزرعة”.

 واكدت المصادر: “قيادات داعش الإرهابية فيما يبدو أنهم كانوا على موعد مسبق مع المروحية وطاقمها، وهذا كلَهُ جرى تحت حراسة مشددة من قبل الدواعش على تلك الطرق”.

 من جانب آخر كشف القيادي البارز في مجلس العشائر المتصدية للإرهابيين وشيخ عشائر شمر في الانبار تركي العايد الشمري، عن وصول دفعة جديدة من القوات الامريكية الى قاعدة عين الأسد غربي الانبار, فيما أكد أن القوات الأمنية قادرة على التحرير دون الاستعانة بالمقاتلين الأجانب.

مقالات ذات صله